هولندا : محاكمة لاجئ سوري زرع ” 500 شتلة حشيش في منزله “

الاربعاء 24 يونيو 2020

أصدر القضاء الهولندي حكمه بحق لاجئ سوري، بعد إدانته بزراعة الحشيش في منزله، بمدينة هنغيلو.


وقالت tubantia.nl إن اللاجئ السوري (أبيار.س 35 عاماً)، قال عندما تم اكتشاف أمره: “هنا في هولندا لا تعاقب إذا زرعت الحشيش”.

وبعد العثور على 500 شتلة حشيش في منزله المستأجر، تم التحقيق معه، وبحسب شرطي، فقد قال السوري: كان الأمر يستحق المحاولة، وهنا استخدم القاضي هذه الكلمات ضد السوري.

وفي جلسة بلا قاض، دار نقاش عما إذا كان السوري هو المسؤول عن الزراعة، أو أنه يعمل مع أحد ما، ورأت النيابة العامة أنه المسؤول، وطالبت بمعاقبته بـ 180 ساعة عمل، وبحسب محاميته لم يكن المسؤول عن ذلك، ووفق رأيها، كانت 40 ساعة عمل كافية، كعقوبة له.

وتم عرض الملف على القاضي، وفيه أن المنزل الذي استأجره السوري، تمت تغطية نوافذه ولصقها، لجعل الرؤية غير ممكنة، وقام عدد من الرجال في الداخل بتنفيذ عملهم، وتم العثور في الداخل على طرد يحمل اسم السوري.

لم يكن المدعي العام بحاجة للتفكير في الأمر، وقال إن السوري “غارق لأذنيه في تجارة الحشيش”، بعدما ترك عمله في مجال البناء، وسمى النائب العام الذين تم اكتشاف أمرهم بالمخربشين، مشيراً إلى أنهم غالباً يحاول الناس أن يتخلصوا من ديونهم بهذه الطريقة.

وقال إن السوري اعتقد “أنه إذا استطاع آخرون فعله، أستطيعه أنا كذلك” وهذا حتى ما قاله للشرطة، وفرض القاضي 180 ساعة عمل، و1450 يورو كتعويض لصالح شركة الكهرباء، لسرقته منها.


.