في الصميم...الدكتور التجاني بولعوالي يكتب عن ’’ أسوأ القراء’’

الخميس 2 أبريل 2020

متابعة

أسوأ القراء!

أعتقد شخصيا أن أسوأ قراء الشبكات الاجتماعية في وقتنا الحالي صنفان: صنف لا يقرأ أو لا يفهم ما تكتُب، فيحكم على شخص الكاتب لا على ما يكتب. وصنف يقرأ ويفهم ما تكتب، لكن لا يقبل ما تكتب إذا خالف هواه، فيسعى إلى أن يضع الوصاية عليك، واذا لم تذعن أو ترتعد مارس عليك إرهابه السيكولوجي.

إن الصنف الأول يمكن أن يُعذر لجهله الفكري أو الأخلاقي، فهو عندما يحس بالفشل وعقدة النقص يتلذذ بضرب الآخرين في أعراضهم.



أما الصنف الثاني فلا يمكن أن يُعذر، لأنه لا يعترف بالرأي الآخر، وإن أدرك أنه يحمل الحقيقة. فهو يريد أن تَكتُبَ ما يرضي هواه، ويناسب إيديولوجياه؛ إنه عدو الرأي الآخر والحوار والتنوع! لا تُغمض له عين، ولا تفتحُ له شهية، ولا يهدأ له بال، عندما يدرك قوة وقيمة ما يكتبُ الآخر.
والله أعلم!
#التجاني_بولعوالي

 
 



.