فيروس كورونا بين الأمل والألم بهولندا..تسجيل 852 إصابة جديدة وشخص يعود للعمل بعد تعافيه في تيلبورخ



متابعة

قال المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة الهولندي (RIVM) يوم الأربعاء 25 مارس/آذار 2020 أن عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في هولندا، ارتفع ليصل إلى 356 حالة وفاة، مما يعني 80 حالة وفاة خلال ال 24 ساعة الماضية و أنه تم تسجيل 852 إصابة اليوم ليصل عدد الإصابات الإجمالي ب فيروس كورونا في هولندا إلى 6412 حالة.

وقال المعهد أن العدد الحقيقي للمصابين أعلى من العدد الرسمي، لأن اختبارات فيروس كورونا في هولندا تقتصر بشكل أساسي على الأشخاص المرضى الذين يجب عليهم الدخول إلى المستشفى بالإضافة إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين تعرضوا للفيروس.



وصرح رئيس بلدية تيلبورخ تيو فيتيرنغز يوم أمس الثلاثاء أن أول شخص تم تشخيصه ب فيروس كورونا في هولندا قد تعافى تمامًا وعاد إلى عمله في الوقت الحالي.
أصيب الرجل البالغ من العمر 56 عامًا – من لووب او زاند بفيروس كورونا في يوم 27 فبراير الماضي بعد أن ظهرت فحوصات الفيروس إيجابية.


وانتقلت العدوى أيضًا إلى زوجة الرجل وابنته البالغة من العمر 23 عامًا. وقال العمدة إن الزوجة و الابنة لا يعانيان من أي أعراض في الوقت الحالي أيضًا.

ويعتقد أن الرجل قد أصيب بفيروس كورونا أثناء زيارته لمنطقة لومبارديا في إيطاليا، حيث ظهرت عليه الأعراض وتأكدت إصابته بعد وقت قليل من عودته من هناك.

ووفقًا لعمدة تيلبورخ “لا يزال الرجل يتلقى العديد من الاتصالات للإطمئنان على حالته وهو يؤكد أنه بحال جيدة”.

وتقوم مستشفى OLVG غرب أمستردام ببناء “وحدة رعاية كورونا” كبيرة بحيث يتمكن المرضى المشتبه في إصابتهم ب فيروس كورونا في هولندا من إجراء فحص بالأشعة المقطعية للتحقق من ذلك.
يُظهر التصوير المقطعي ما إذا كان المريض يعاني من مشكلات في الرئة قد تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا ، ويقول المتحدث إن وجود مشكلة في الرئة ليس سوى اشتباه قوي في أن المريض مصاب بفيروس كورونا.

وقال متحدث من المستشفى “سوف تسمح الوحدة باستقبال الأشخاص الذين أحالهم طبيب عام أو أخصائي للاشتباه في حالتهم، وسنقوم هنا بتأكيد ذلك أو نفيه عن طريق الأشعة المقطعية”.

بعد فحص الأشعة، يمكن أن يتم تحويل المريض إلى قسم داخل المستشفى لإجراء اختبار فيروس كورونا الرسمي.

وأشار إلى أن الهدف من ذلك هو أنه “بهذه الطريقة يمكن عزل المرضى مباشرةً دون التسبب في نقل العدوى للآخرين”.



يذكر أن هناك مستشفيات أخرى -من بينها مستشفى في ماستريخت- تستخدم الأشعة المقطعية للتمييز السريع بين المرضى الذين يُشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا وبين من يعانون من أمراض رئوية أخرى.

لكن أكد المتحدث من مستشفى OLVG أن “وحدة رعاية OLVG الجديدة ستكون كبيرة بشكل ملحوظ، وسوف تتكون من 14 غرفة مناسبة لاستقبال العدد المتزايد من المرضى “.

وأوضح أنه من المفترض افتتاح وحدة الرعاية يوم الأربعاء “ويجب على الأشخاص الذين يشعرون بأعراض الإصابة بفيروس كورونا التوجه إلى هناك مباشرةً”.

واتخذ مجلس الوزراء الهولندي إجراءات أكثر صرامة تتعلق بالتجمعات في هولندا، الآن تستطيع الشرطة إصدار غرامات كبيرة تصل إلى 400 يورو للأشخاص و 4000 يورو للشركات إذا تمت مخالفة هذه القوانين.

مقروء مرة607


وجهة نظر

الدكتور طارق ليساوي يرد على مقال ’’ أخنوش ’’ : التوسع في المديونية العمومية علاج خاطئ

سليمان الريسوني يكتب: «كفار» و«مسلمون»

الإسلام حذرنا من الشماتة يا أعداء الجالية !

عـزاء وأمـل

خبر سيئ لأصحاب هذه الهواتف...سامسونج توقف تحديثات آندرويد

في الصميم...الدكتور التجاني بولعوالي يكتب عن ’’ أسوأ القراء’’

"رسالة أوروبا ـ د. التجاني بولعوالي : نقد شديد للتعاطي الهولندي مع أزمة كورونا

د. التجاني بولعوالي: ظاهرة كورونا؛ تعدد التفسيرات والخطر واحد

الباحث التجاني بولعوالي يكتب عن فيروس كورونا بالمغرب

الباحث أحمد المنصوري يكتب : القراءة النسوية للنص القرآني (أمينة ودود نموذجا)