صوت وصورة

مسيرة عارمة.. مواطنون يحـتـجون ضد قرار الحكومة بمنع صلاة التراويح بالفنيدق (+فيديو)

الناظور: مدير انعاش الحسني رجاء كفى من نشر الخزعبلات ولا نسلم متوفي كورونا لاهله خوفا عليهم

أشغال اعادة تهيئة طريق معبر الكركرات بعد تدخل الجيش المغربي وطرد انفصاليي البوليساريو

كلمة الكاتب العام للاتحاد لمغربي للشغل بالدريوش امام مقر المستشفى الاقليمي

المجلس الجماعي لمطالسة يعقد دورة أكتوبر في جلسة مطولة ونقط ساخنة ضمن البرنامج

محاضرة للدكتور التجاني بولعوالي بجامعة فاس المغرب حول أدب الهجرة ومفهوم "العمال الضيوف في هولندا"

شاهدوا فيديو يوثق لحظة وصول مهاجرين انطلقوا من الريف بينهم شباب من بن الطيب

شرطيات هولنديات يرقصن على إيقاع الركادة في حفل زفاف مغربي (فيديو)

حملة مقاطعة للتمور الإسرائيلية تنشر مائة لافتة في أماكن مختلفة في مدينة روتردام الهولندية: لا تشتروا من الفصل العنصري


الاثنين 3 ماي 2021

متابعة

تم اليوم وضع لافتات في 100 مكان في روتردام مع النص ” التمر الإسرائيلي= خطأ كبير، لا تشتري الفصل العنصري!”
هذا العمل هو جزء من حملة مقاطعة “التمور الإسرائيلية” التجارية السيئة، والتي بدأت قبل رمضان بقليل.
تم غمر الأسواق الأوروبية بالتمور الإسرائيلية خلال شهر رمضان.

يقول منظمي الحملة: “من خلال هذه الحملة، نريد توعية المستهلكين بالتلاعب الإسرائيلي بالتمور، يسيطر رجال الأعمال الإسرائيليون إلى حد كبير على زراعة التمور المربحة، بما في ذلك الأراضي الفلسطينية المحتلة”.


شركة Hadiklim هي شركة إسرائيلية كبيرة تم إدراجها على القائمة السوداء من قبل الأمم المتحدة لعملها بشكل رئيسي في المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

تتاجر Hadiklim في التمور المزروعة على الأرض المنهوبة من الفلسطينيين والمزروعة بالمياه التي يملكها الفلسطينيون، وهي بذلك تنتهك حقوق الإنسان للفلسطينيين على نطاق واسع.

لا يقتصر عمل هذه الشركة على نهب الأراضي الفلسطينية فحسب، بل تساهم أيضًا في الحفاظ على المستوطنات غير الشرعية.
من خلال إعادة بيع منتجات Hadiklaim للمستهلكين، فإن المتاجر تنتهك القانون الدولي وتنتهك مبادئ الأمم المتحدة التوجيهية للأعمال التجارية وحقوق الإنسان.


تُباع تمورها في هولندا تحت أسماء تجارية مثل Bomaja و King Solomon و Jordan River.
امتلكت شركة Hadiklaim مؤخرًا شركة فرعية هولندية Palmfruits BV، تحت هذا الاسم تبيع المنتجات في السوق الأوروبية، حيث غالبًا ما يكون بلد المنشأ غير مرئي.

كما أن  شركة مهادرين هي منتج ومصدر كبير للتمور، تنتج أيضاً الحمضيات والفواكه الأخرى مثل الأفوكادو والرمان.
تمتلك Mehadrin أيضًا العديد من الشركات التابعة في أوروبا، بما في ذلك هولندا.
يبذل مصدرو التمر الإسرائيليون قصارى جهدهم لإحداث ارتباك من خلال عدم ذكر بلد المنشأ واستخدام العديد من العبوات العربية المختلفة والمزيفة أيضًا.

تم تسمية تمور بوماجا باسم “شركة الفول السوداني”. يتم بيع هذه التمور من Hadiklem في جميع محلات السوبر ماركت تقريبًا، وكذلك تمور Shomisa.
العبوة غامضة، تتميز عبوة شوميسا بأحرف عربية وسيدة محجبة، بينما بلد المنشأ مفقود.
وفي الوقت نفسه، يواجه تجار التمور الفلسطينيون عقبات كبيرة أمام وصول منتجاتهم إلى السوق الأوروبية، مثل الافتقار إلى مرافق التبريد في الموانئ الإسرائيلية، وأوقات الانتظار التي لا تنتهي لنقاط التفتيش، وهي ظروف ليست مثالية لجودة منتجاتهم، ناهيك عن المنافسة مع التجار الإسرائيليون الذين لا تنطبق عليهم هذه العوائق.
حملة المقاطعة، هي تعاون بين مؤسستي Palestine Komitee Rotterdam و docP – BDS Nederland.

IMG 20210503 WA0005 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL

.