جمعية اولاد ابراهيم للتنمية فرع أوروبا تنظم الملتقى الثاني لأبناء القرية بهولندا ـ صور

الاثنين 10 فبراير 2020

جمعية اولاد ابراهيم للتنمية فرع أوروبا تنظم الملتقى الثاني لأبناء القرية بهولندا ـ صور
بقلم: جمال غلادة
عدسة: ع الرحمان بركاش

في نسخته الثانية نظمت جمعية اولاد ابراهيم للتنمية فرع اروبا لقاءا تواصليا و ذلك مساء يوم السبت 8 فبراير الجاري، باحدى القاعات بمدينة بريدا الهولندية.
وقد تميز هذا اللقاء بحضور عدد من الفاعليين الجمعويين وممثلين عن جماعة تزطوتين على رأسهم رئيس جماعة تزطوتين محمد المومني وحضر ايضا محمد ديبة رئيس فدرالية الجالية المغربية المقيمة بهولندا اضافة الى أبناء قرية اولاد ابراهيم المقيميين بالخارج خاصة في هولندا.
 


وقد استهل الامام يوسف هذا اللقاء بآيات من القرآن الكريم قبل ان يتناول الكلمة نائب رئيس جمعية اولاد ابراهيم للتنمية عبد الكريم ازحيمي،في البداية شكر الحضور وجميع المدعوين قبل ان يتطرق الى اهمية دور العمل الجمعوي في تنمية قرية اولاد ابراهيم كما حث جميع مكونات المجتمع الابراهيمي الى ضرورة التعاون والتكاثف من أجل تحقيق الأهداف والغايات التي سطرتها الجمعية منوها في ذات السياق بالعمل التطوعي الذي يتسارع من اجله أعضاء الجمعية بمساعدات جميع ابناء اولاد ابراهيم مستدلا ببعض الاحاديث النبوية التي تدعو الى خدمة الآخرين ومساعدة من هم بحاجة الى ذلك كما اشاد بالدور الكبير الذي يقوم به رئيس الجمعية محند جيط الذي يبذل جهود واضحة وملموسة من اجل الرقي بالجمعية.

ثم تناول الكلمة رئيس جمعية اولاد ابراهيم للتنمية محند جيط الذي قدم تحية خاصة لجميع الحضور وخاصة الى الوفد الذي تحمل عبء السفر وجاء خصيصا من اجل المشاركة في هذه الامسية بعد ذلك تطرق الى أهم المبادرات التي قدمتها الجمعية في سنة 2019 مستعرضا صور عبر شاشة خاصة توثق مجموعة من المساعدات الانسانية التي قدمتها الجمعية كما اشار من جهته الى الاهداف التي سطرتها الجمعية اهمها شراء حافلة لنقل المدرسي من اجل تخفيف عبء الطريق على تلاميذ مدرسة القرية.

كما تكلف أمين المال في الجمعية حميد بطيش باستعراض التقرير المالي عبر الشاشة العملاقة مستعرضا كل مداخيل الجمعية سواء في المغرب او هولندا وكيف تم صرفها مشيرا الى الحالات الانسانية التي تم الالتفات اليها والتكفل بها،وهي اولى اولويات الجمعية لكونها حالات مرضية مستعجلة.

وقد اشار رئيس جماعة تزطوطين محمد المومني في كلمته الى مجموعة من النقاط لعل ابرزها اهمية العمل الجمعوي في البناء التشاركي مع الجهات المسؤولة موضحا بان الجمعية اصبحت شريكا اساسيا من حق الجهات المعنية ان تمهد لها الطريق لخدمة الساكنة مبديا استعداده من اجل الوقوف الى جانب الجمعية في اطار المصلحة العامة وخدمة المجتمع المدني ولكون الجمعية اعلاها نشيطة وتترجم اعمالها الانسانية على ارض الواقع كان لازما علينا تحفيزها على العطاء والتنمية يضيف الرئيس.

بعد ذلك تناول الكلمة رئيس فدرالية الجالية المغريبية المقيمة في اروبا محمد ديبة، حيث في بداية كلمته نوه بما تقدمه الجمعية في سبيل ابناء القرية ومدى ارتباط هولاء المهاجرين ببلدهم الأصلي معبرا عن سعادته الغامرة وهو يرى شرائح مختلفة من أبناء اولاد ابراهيم يتعاطفون بينهم بهدف خدمة منطقتهم واخوانهم هذا هو العمل الجماعي المثالي

وفي الختام أشاد الكل بهذا اللقاء المثمر والذي كان ايضا مناسبة لتعزيز روابط التواصل والصلة بين جميع شرائح ومكونات قرية اولاد ابراهيم التابعة لجماعة تزطوتين.

84222557-285090732460383-8118766264333107200-n - 84673207-956092914784304-6726398194080546816-n - 85080405-306134603677733-8281554127671001088-n - 85215923-177139546904217-1175063852019089408-n - 85234801-183932522955646-1917353703937933312-n - 86294462-309184646704006-1705322176535592960-n - 86352723-174479540527154-980882616720818176-n

.