صوت وصورة

مسيرة عارمة.. مواطنون يحـتـجون ضد قرار الحكومة بمنع صلاة التراويح بالفنيدق (+فيديو)

الناظور: مدير انعاش الحسني رجاء كفى من نشر الخزعبلات ولا نسلم متوفي كورونا لاهله خوفا عليهم

أشغال اعادة تهيئة طريق معبر الكركرات بعد تدخل الجيش المغربي وطرد انفصاليي البوليساريو

كلمة الكاتب العام للاتحاد لمغربي للشغل بالدريوش امام مقر المستشفى الاقليمي

المجلس الجماعي لمطالسة يعقد دورة أكتوبر في جلسة مطولة ونقط ساخنة ضمن البرنامج

محاضرة للدكتور التجاني بولعوالي بجامعة فاس المغرب حول أدب الهجرة ومفهوم "العمال الضيوف في هولندا"

شاهدوا فيديو يوثق لحظة وصول مهاجرين انطلقوا من الريف بينهم شباب من بن الطيب

شرطيات هولنديات يرقصن على إيقاع الركادة في حفل زفاف مغربي (فيديو)

بعد إلغاء العملية مع إسبانيا.. جبل طارق يناقش المغرب إطلاق خط بحري لعبور الجالية


الجمعة 16 يوليوز 2021

بعد إلغاء العملية مع إسبانيا.. جبل طارق يناقش المغرب إطلاق خط بحري لعبور الجالية
متابعة

قال وزير الأعمال والسياحة في حكومة جبل طارق، فيجاي دارياناني، بأن هناك مباحثات ومناقشات جارية مع المسؤولين المغاربة، من أجل إطلاق خطوط جوية وبحرية مباشرة بين جبل طارق والمغرب، لتسهيل عبور الجالية المغربية، خاصة المقيمة في هذه المستعمرة البريطانية التي لا بتعدى سوى بـ14 كيلومترا بحرا عن المملكة المغربية.

وحسب صحيفة “Gibraltar Chronicle” المحلية، فإن وزير الأعمال والسياحة أجرى لقاء مع علي الدوسي، ممثل الجالية المغربية في جبل طارق، وكشف له بأن هناك تحركات جارية لإطلاق خطوط جوية وبحرية مع المغرب، مضيفا بأن الحكومة بدأت في هذا السياق مفاوضات مع الخطوط الملكية المغربية لإطلاق خط جوي لتنقل الجالية.

وأكد فيجاي دارياناني، لممثل الجالية المغربية، حسب ذات المصدر، أن خطوطا جوية وبحرية، من المرتقب أن تنطلق بين جبل طارق والمغرب في وقت قريب جدا، مُعربا عن اهتمامه برغبة الجالية المغربية التي تُعتبر جزءا من مجتمع جبل طارق في التنقل بحرية إلى أرض وطنها.


ويأتي هذا التحرك من حكومة جبل طارق البريطانية، بعد احتجاج قامت به الجالية المغربية في جبل طارق، احتجاجا على حرمانهم من المبادرة التي أطلقها الملك محمد السادس، بتسهيل تنقل الجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى أرض الوطن خلال الصيف الجاري.

وقد أدى هذا الاحتجاج بالحكومة المحلية بجبل طارق إلى فتح باب التواصل والنقاش مع المسؤولين المغاربة، من أجل إطلاق خط جوي مباشر لتسهيل تنقل الجالية، إضافة إلى مناقشة إمكانية فتح خط بحري مباشر بين جبل طارق والمغرب، وقد يكون ميناء طنجة المتوسط هو الوجهة المقابلة، بالنظر إلى القرب الجغرافي.

وتُعتبر الجالية المغربية في جبل طارق من أقدم وأهم الجاليات الأجنبية المتواجدة على هذه الصخرة التابعة للتاج البريطاني، وقد ساهمت بشكل فعال في بناء وإنشاء هذه المستعمرة، وتنشط في مختلف المجالات والقطاعات، وتمتلك جمعية خاصة تمثلهم وتدافع عن مصالحهم.


ويُعتبر جل طارق من أقرب النقط الأوروبية للحدود المغربية، حيث لا يبعد سوى بـ 14 كيلومترا بحرا من الأراضي المغربية، وهو الأمر الذي يدفع بالجالية المقيمة هناك بالإلحاح على طلب إطلاق خط بحري مباشر لتسهيل تنقلاتهم نحو أرض الوطن في أي وقت من السنة، وليس في فصل الصيف فقط.

وكان أفراد الجالية المغربية في السابق، يعبرون حدود جبل طارق نحو إسبانيا، ثم يتوجهون إلى المغرب عبر الرحلات البحرية الرابطة بين الجزيرة الخضراء وطريفة إلى المغرب، إلا أن إقدام المملكة المغربية على إلغاء عملية مرحبا هذه السنة مع إسبانيا، دفعهم إلى المطالبة بخط بحري مباشر بين جبل طارق وأرض الوطن.

.