صوت وصورة

مسيرة عارمة.. مواطنون يحـتـجون ضد قرار الحكومة بمنع صلاة التراويح بالفنيدق (+فيديو)

الناظور: مدير انعاش الحسني رجاء كفى من نشر الخزعبلات ولا نسلم متوفي كورونا لاهله خوفا عليهم

أشغال اعادة تهيئة طريق معبر الكركرات بعد تدخل الجيش المغربي وطرد انفصاليي البوليساريو

كلمة الكاتب العام للاتحاد لمغربي للشغل بالدريوش امام مقر المستشفى الاقليمي

المجلس الجماعي لمطالسة يعقد دورة أكتوبر في جلسة مطولة ونقط ساخنة ضمن البرنامج

محاضرة للدكتور التجاني بولعوالي بجامعة فاس المغرب حول أدب الهجرة ومفهوم "العمال الضيوف في هولندا"

شاهدوا فيديو يوثق لحظة وصول مهاجرين انطلقوا من الريف بينهم شباب من بن الطيب

شرطيات هولنديات يرقصن على إيقاع الركادة في حفل زفاف مغربي (فيديو)

القضاء يدين المعتدي على زوجته أمام أبنائها بالسجن النافذ


الخميس 13 ماي 2021

 القضاء يدين المعتدي على زوجته أمام أبنائها بالسجن النافذ
متابعة

أصدرت قاضي الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بمدينة إيمنانوت غرب مراكش، في جلسة بداية الأسبوع الجاري، حكما قضائيا بالسجن النافذ ثمانية أشهر بالإضافة إلى غرامة مالية ألف درهم، وبأدائه لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضا قدره عشرة ألاف درهم، مع الصائر والإجبار في الأدنى، وذلك في حق الشخص الذي ظهر في فيديو وهو يعنف زوجته أمام أبنائها.

وسبق ان أمر وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بامنتانوت، يوم أمس الجمعة 23 أبريل الجاري، بإيداع الزوج الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يعنف زوجته سجن الأوداية الواقع بضواحي مراكش، وذلك بعدما ظهر في شريط فيديو وهو يقوم بتعنيف زوجته أمام أطفالها بطريقة وحشية، حيث تم تداول مقطع الفيديو بشكل كبير وسط مواقع التواصل الاجتماعي.


وسبق أن قامت عناصر الدرك الملكي بمنطقة مجاط، صباح يوم الخميس 22 أبريل من تحديد هوية الزوج الذي ظهر في الفيديو وقام بتعنيف زوجته، والذي يشتغل فخارا بمزوضة، ولديه 4 أطفال، حيث أحضرته الى سرية الدرك وواجهته بشريط الفيديو، وتم الاستماع لزوجته التي تمسكت بالمتابعة القضائية.

وأكدت التحقيقات أنه قام بتعنيفها في مرات عديدة، وتقدمت قبل ستة أشهر بشكاية في الموضوع وعززتها بشكاية طبية، قبل ان تتنازل عن المتابعة.


تداول عدد من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتطبيقات التراسل الفوري، مقطع فيديو يظهر إقدام زوج على تعنيف زوجته بطريقة وحشية، لأسباب غير معروفة.

وهز المقطع المذكور مشاعر الجميع، خصوصا بعد أن ظهر من خلاله أطفال صغار وهم يستعطفون والدهم من أجل الكف والتوقف عن تعنيف والدتهم، في مشهد خلف حسرة كبيرة وغضبا شديدا.

.