الباحث التجاني بولعوالي يكتب عن فيروس كورونا بالمغرب

السبت 14 مارس 2020

الباحث التجاني بولعوالي يكتب عن فيروس كورونا بالمغرب
متابعة

في المغرب تتحدث الجهات الرسمية عن تسجيل حالة وفاة واحدة يتيمة مما مجموعه 8 حالات لفيروس كورونا. في مقابل ذلك، توجه أثناء الأسابيع الأخيرة مئات الأشخاص إلى المغرب جوا وبحرا عبر مختلف المعابر البحرية والمطارات، ومن مختلف البلدان الأوروبية، لاسيما التي تأثرت بشدة بفيروس كورونا (إيطاليا، إسبانيا، فرنسا). كما أن السيدة التي توفيت بالفيروس التقت بالكثير من الناس من عائلتها ومن غير عائلتها (عبر المطار وفي المستشفى)، فهذا وحده يكفي لتسجيل عشرات حالات العدوى. على سبيل المثال، قد اكتشفت 26 حالة في دار عجزة واحدة في بلجيكا، التي توفي أحد ساكنتها بالفيروس.

فهل هذا يعني أن المغاربة يتمتعون بمناعة خارقة ضد الفيروس؟ ما جعل أحد العنصريين الإيطاليين يتساءل بوقاحة: لماذا لا يصيب وباء كورونا المغاربة والجزائريين؟ ثم إذا كان عدد الحالات لا يتعدى الرقم 8 في المغرب؛ فما الباعث على اتخاذ قرار إغلاق المدارس وتعليق التعليم ابتداء من الأسبوع القادم؟


أعتقد شخصيا أن الكشف عن الأرقام الحقيقية لوباء كورونا في المغرب، وعن خارطة انتشاره يشكل عنصرا أساسيا في استراتيجية مواجهة هذا الوباء. عندما يطلع المواطنون على الحقيقة كاملة سوف يتعاطون مع الأمر بشكل جدي وليس هزلي، وتتخذ الجهات المسؤولة الإجراءات اللازمة عوض التغني بالإسطوانة المعهودة أن المغرب بعيد عن تداعيات فيروس كورونا. والله أعلم 🤔


مع دعائي الله تعالى أن يحفظ اهالينا ووطننا وكافة المسلمين والإنسانية جمعاء من هذا الوباء القاتل.
#التجاني_بولعوالي


.