إصابات جديدة بـ"فيروس كورونا" تتوزّع على 4 جهات في المملكة



إصابات جديدة بـ"فيروس كورونا" تتوزّع على 4 جهات في المملكة

تم الإعلان عن تسجيل سبع إصابات جديدة مؤكدة بفيروس "كورونا" المستجد اليوم الاثنين، ليرتفع عدد الحالات إلى 122، من بينها أربع وفيات وثلاثة متعافين، بينما جرى استبعاد 523 حالة نتيجة الفحوص المخبرية.

وحسب مصدر من وزارة الصحة، فإن الحالات الجديدة تتوزع على كل من الرباط وفاس والدار البيضاء وتطوان. فقد سجلت 3 حالات في الرباط، وحالتان في فاس، وحالة واحدة بالدار البيضاء، وأخرى في تطوان.

وبذلك تتصدر جهة الرباط سلا القنيطرة قائمة المصابين بالفيروس في المملكة بـ32 حالة، متبوعة بجهة الدار البيضاء سطات بـ 27 حالة، ثم جهة فاس مكناس بـ 26 حالة.

وجرى تسجيل 13 حالة بمراكش آسفي، و8 حالات بجهة طنجة تطوان الحسيمة، و6 حالات في سوس ماسة، و5 حالات بجهة الشرق، و3 ببني ملال خنيفرة، فيما تم تسجيل حالة واحدة بجهة درعة تافيلالت، وحالة في كلميم واد نون.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

 



وفي الثاني من شهر مارس الجاري، أعلنت وزارة الصحة المغربية تسجيلَ أول إصابة مؤكدة بـ"فيروس كورونا المستجد"، لمواطن مغربي مقيم بالديار الإيطالية، لترتفع الحصيلة بعد مرور ثلاثة أسابيع إلى 122 إصابة؛ بينها 4 وفيات و3 متعافين.

ضمن إطار التدابير الوقائية الاستعجالية التي اتخذتها السلطات العمومية، أعلنت حالة الطوارئ الصحية بسائر التراب الوطني ابتداء من مساء يوم الجمعة الماضي، ويرتقب أن تستمر إلى غاية 20 أبريل المقبل.

مقروء مرة1453


وجهة نظر

الدكتور طارق ليساوي يرد على مقال ’’ أخنوش ’’ : التوسع في المديونية العمومية علاج خاطئ

سليمان الريسوني يكتب: «كفار» و«مسلمون»

الإسلام حذرنا من الشماتة يا أعداء الجالية !

عـزاء وأمـل

خبر سيئ لأصحاب هذه الهواتف...سامسونج توقف تحديثات آندرويد

في الصميم...الدكتور التجاني بولعوالي يكتب عن ’’ أسوأ القراء’’

"رسالة أوروبا ـ د. التجاني بولعوالي : نقد شديد للتعاطي الهولندي مع أزمة كورونا

د. التجاني بولعوالي: ظاهرة كورونا؛ تعدد التفسيرات والخطر واحد

الباحث التجاني بولعوالي يكتب عن فيروس كورونا بالمغرب

الباحث أحمد المنصوري يكتب : القراءة النسوية للنص القرآني (أمينة ودود نموذجا)