ألمانيا ـ فرار الآلاف من المواطنين من منازلهم في دورتموند بسبب ’’القنابل’’



ألمانيا ـ فرار الآلاف من المواطنين من منازلهم في دورتموند بسبب ’’القنابل’’
متابعة

عطلة نهاية أسبوع غير هادئة في مدينة دورتموند الألمانية، إذ اضطر الآلاف لإخلاء منازلهم للاشتباه في وجود قنابل تعود للحرب العالمية. الشرطة عرضت على المتضررين زيارة حديقة الحيوان مجانا.

أغلقت السلطات العديد من الشوارع في مركز مدينة دورتموند للاشتباه في وجود قنابل مدفونة تعود للحرب العالمية الثانية

حالة استثنائية تعيشها مدينة دورتموند الألمانية، بسبب اشتباه في وجود أربعة قنابل تعود للحرب العالمية الثانية. أجلت السلطات اليوم الأحد (12 كانون الثاني/يناير 2020) آلاف السكان عن منازلهم، كما تم إغلاق محطة القطارات الرئيسية بشكل جزئي.


وفي حال تأكدت الشكوك، فسيتم إبطال مفعول القنابل خلال اليوم، ووقف العمل تماما بمحطة القطارات الرئيسية وتحويل مسار القطارات التي تمر عبرها. بدأت السلطات بعملية إجلاء السكان في منطقة مزدحمة بمركز المدينة. ووفقا لبيانات السلطات، فإن عملية الإجلاء تشمل نحو 14 ألف شخص.

تقع المناطق التي يشتبه في وجود القنابل بها، بالقرب من اثنين من المستشفيات، حيث تم إجلاء المرضى عنهما ونقلهم إلى مستفيات أخرى، وفقا لتقرير موقع "إن تي في" الإخباري.

أما بالنسبة للمرضى الذين لا تسمح لهم حالتهم بمغادرة المستشفى، فتم نقلهم لأماكن آمنة داخل المبنى نفسه، بإشراف من خبراء المفرقعات، وفقا لتصريحات متحدث باسم المدينة لمحطة "فيه.ديه.إر".

من جانبها عرضت السلطات على السكان الذين اضطروا لمغادرة منازلهم، الذهاب مجانا إلى حديقة الحيوانات أو بعض المتنزهات.

وعبر موقع "تويتر" أعلنت السلطات عن التطورات أولا بأول، وأوضحت أن طائرات مروحية حلقت فوق المدينة للتأكد من إتمام عمليات إخلاء المباني.

قنابل الحرب العالمية..خطر كامن

كانت عمليات الإعداد لمشروع بناء في المدينة، هي التي عززت الشبهات بوجود قنابل تعود لفترة الحرب العالمية الثانية في أربعة مواقع. يذكر أن هناك مئات الآلاف من القنابل تعود للحرب العالمية الثانية ولم تنفجر مدفونة في الأراضي الألمانية. وتكرر عمليات إجلاء سكان في مدن عديدة عند الكشف عن هذه القنابل التي كانت تلقيها الطائرات على المدن الألمانية خلال فترة الحرب.

مقروء مرة1171


وجهة نظر

الدكتور طارق ليساوي يرد على مقال ’’ أخنوش ’’ : التوسع في المديونية العمومية علاج خاطئ

سليمان الريسوني يكتب: «كفار» و«مسلمون»

الإسلام حذرنا من الشماتة يا أعداء الجالية !

عـزاء وأمـل

خبر سيئ لأصحاب هذه الهواتف...سامسونج توقف تحديثات آندرويد

في الصميم...الدكتور التجاني بولعوالي يكتب عن ’’ أسوأ القراء’’

"رسالة أوروبا ـ د. التجاني بولعوالي : نقد شديد للتعاطي الهولندي مع أزمة كورونا

د. التجاني بولعوالي: ظاهرة كورونا؛ تعدد التفسيرات والخطر واحد

الباحث التجاني بولعوالي يكتب عن فيروس كورونا بالمغرب

الباحث أحمد المنصوري يكتب : القراءة النسوية للنص القرآني (أمينة ودود نموذجا)