وجهة نظر

الحب المشروط يحطّم شخصية الطفل !

عبد الوهاب لمقدمي أستاذ التعليم الابتدائي يعتبر الحب المشروط للطفل معول هدم خطير لشخصيته ، و عامل رئيسي في زعزعة استقراره النفسي و الاجتماعي ، و سبب حقيقي في مظاهر الانحراف المتجلية في انفعالات و مواقف و سلوكيات الطفل الآنية و المستقبلية ، و التي يمكن أن تمتد إلى مراحل العمر كله . و على النقيض

الحراك الشعبي في الريف لحظة ربيع ديمقراطي ممتدة

بقلم : نعيمة عبدلاوي كان رأي نعوم تشومسكي عند بدايات الربيع العربي، وفي أسابيعه الأولى من سنة 2011، أن بداياته الحقيقية تعود إلى أحداث مخيم اكديم إزيك بمدينة العيون المغربية قبل ذلك بأشهر عديدة، والذي نسبه هو، بحكم انتمائه الإيديولوجي، إلى الصحراء”الغربية”، وأنا على ثقة أنه خلال بضعة أشهر سيرى أن

الحراك المزمن والعسكرة يهددان أمن واستقرار الريف

عبد المالك مروان يمتد الريف على طول الواجهة المغربية المتوسطية الواقعة بين مضيق جبل طارق ونهر ملوية، أما ريف الريفيين فهو أصغر منه مساحة، وينقسم بدوره الى ريف شرقي، وريف أوسط ، ويتكون من أقاليم الناظور، والدريوش، والحسيمة، يغلب على أر اضيه الطابع الجبلي، ومعظم سكانه من الأمازيغ، يشهد التاريخ على

لماذا يخاف رئيس جماعة الدريوش من الكاميرا؟

بقلم: فريد العيطا عاد رئيس جماعة الدريوش،محمد البوكيلي،إلى سياسة منع المصورين،من خلال منعه تصوير و رصد أشغال دورة ماي العادية التي لم يكتب لها الإنعقاد الخميس الماضي،حيث أغلقها الرئيس بعد دقائق من افتتاحها. ورفض المصورون الصحافيون،العاملون بالمواقع الالكترونية بالدريوش،خلال هذه الدورة،كلام

الدريوش : واقع ام مسرحية !!

بقلم العبادي عمر مهلا ياقدر لا تستعجل الامور ، لنعد قليلا للوراء و نسترجع كرونولوجيا الاحداث السابقة المؤصلة للواقع السياسي الحالي لمدينة الدريوش : _ ازيد من نصف قرن و دار لقمان على حالها ، ركود اقتصادي و تنمية متوقفة ومشاريع منعدمة ...بالمقابل استقرار سياسي تقوده العائلة الحاكمة بالمنطقة قل

نضال جميل

بقلم: حمزة بوحدايد هي ستة شهور والوضع يستشري وحراك الريف يتمدد داخل المنطقة، هي شهور ذات نفس طويل وبروح قوية وبإرادة عازمة هذه المرة على إحقاق الحقوق، وبسلمية وأشكال نضالية غاية في التعبير والحضارة. هذه المرة الريف حمل معه نضاله من أجل انتزاع حقوقه الاجتماعية والاقتصادية التي مُنحت للمغرب

بولهدارج يكتب : الدريوش.. واقع مدينة لا يطاق"

بقلم: أيوب بولهدارج   واقع مدينتي ، واقع مرير ، فيها ألم ، وحزن ، وضيق ، واختناق ، فيها ما لا يطاق ، فيها كل شيء خارج عن النطاق ، فيها ظلام خيم على الناس ، حتى تناسوا أنهم أُناس ، لهم قبل أن يكون عليهم..، ظلام حوَّل نهارهم إلى ليلهم ، لا فجر له ولا شمس يوم جديد مشرقة..، في مدينتي تلميذ

معضلة المهاجر: البقاء أم العودة؟

بقلم : فيروز فوزي يمكن تعريف مفهوم “المعضلة” على النحو التالي: هي تلك الحالة حيث يتم فيها الإختيار بين حدين كلاهما صعب ومر. وعادة ما تكون البدائل غير مرغوب فيها،إلا أن الحسم فيها يضل مصحوبا بالتنازلات التي تخنق صاحبها. مغادرة بلده الأصلي ومحاولة التأقلم مع بيئة أخرى هي إن صح التعبير التخلي عن

التلميذ " الموهوب " المتأخر دراسيا !

عبد الوهاب لمقدمي كثيرا ما يسبّبُ بعض التلاميذ " الموهوبين " نوعا من الإحباط و الضجر و الشكوى للمربين و للمدرسة و للأسرة جميعا ، بحيث يكونون كثيري الحركة و النشاط ، و يقومون بتصرفات مزعجة و سلوكيات غير منضبطة ..  و في الوقت نفسه تجدهم متأخرين دراسيا ! إلّا أنّ هذا التأخر الدراسي يمكن أن يكون

النواة الجامعية بالدريوش (تعليم من أجل العطالة وارتفاع العقار)

بقلم: أيوب بولهدارج أ ليس كذلك ..؟ بل هو كذلك ، مشروع جديد بآفاق جديدة ،وتحديات أكبر، في أفق بناء إقليم واعد ، إقليم الآمال والعيش من اجل لا شيء ، فالمدرسة والدارس سواء ، المدرسة مدمرة ، والدارس منسي ، والقطاع وري جثمانه وسط صرخات وندبات ، ولطم خدود. نواة جامعية ، بمبادرة حسنة وجهود مضنية ،
1 2 3 4 5 » ... 85