هل سيتم استدعاء أبناء البرلمانيين والمسؤولين الكبار ورجال الأعمال الدريوش للتجنيد الإجباري؟



هل سيتم استدعاء أبناء البرلمانيين والمسؤولين الكبار ورجال الأعمال الدريوش للتجنيد الإجباري؟
متابعة

سؤال منطقي،يطرح نفسه بإلحاح،خاصة وأننا أمام شأن وطني،يجب أن ينخرط فيه الجميع،دون استثناء،وكل من توفرت فيه شروط التجنيد بالدريـوش.

من بين أهم الأسباب التي جعلت الشباب المغربي يرفض تقبل فكرة خوض تجربة الخدمة العسكرية الإجبارية هي الانطباع الأولي السائد عن كون هذه العملية ستشمل المواطنين الفقراء والبسطاء فقط، ولن تطال أبناء الميسورين من وزراء وبرلمانيين ورجال أعمال ، حيث سيتدخل هؤلاء لصالح أبنائهم ويختلقون ألف عذر حتى لا ترد أسماؤهم ضمن لوائح المحصيين.


من جهتها أكدت مصادر جد مطلعة أن وزارة الداخلية تلقت تعليمات عليا جد صارمة من أجل أن تمر عملية حصر اللوائح بشفافية تامة وأن يتم إدراج اسم أي شاب تتوفر فيه الشروط القانونية بغض النظر أن اسمه العائلي أو مكانة والديه ومنصبهما.

وأضافت ذات المصادر أن عبد الوافي لفتيت شدد بدوره على عدم منح الاستثناء لأي شخص مهما كانت صفته متوعدا المخالفين بعقوبات رادعة.

مقروء مرة365




وجهة نظر

أكلت يوم أكل الثور الأبيض

ليس في القنافذ أملس !

حزب المؤخرة

تبوّلوا على القانون والأخلاق..

جماعة الدريوش: من الموت الكلينيكي إلى محاولة التقاط الأنفاس

استقالة المعارضة بمجلس الدريوش .. استسلام لأمر الواقع أم خطة لالتقاط الأنفاس ؟

كرة الندم!

شربة مـاء..

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام