هكذا يتم استغلال فتيات مغربيات في صالونات “المساج” بمليلية .. تفاصيل صادمة



هكذا يتم استغلال فتيات مغربيات في صالونات “المساج” بمليلية .. تفاصيل صادمة

متابعة

تترصد مصالح الأمن بالناظور، منذ دجنبر الماضي ، تحركات شبكة تنشط في مجال تهجير فتيات يتحدرن من مدن مغربية مختلفة، وتشغيلهن بعقود مبهمة بمحلات وصالونات بمليلية تحوم حولها شبهة الدعارة المنظمة، حسب ما أوردته يومية الصباح في عددها الصادر ليوم غد الأربعاء .
 

ذات اليومية نقلت عن مصادر ببني نصار المتاخمة للمدينة المحتلة ، حكايات فتيات عائدات من مليلية قلن إنهن وقعن في شراك شبكة غررت بهن وأوهمتهن بالعمل في فنادق ومطاعم وصالونات التجميل والتدليك خاصة بالرجال، وفق عقود عمل تمتد لسنة، قبل أن يجدن أنفسهن مرغمات على ممارسة مهن أخرى.
 

وكشت فتاتان تنحدران من فاس ، أنهما وصلتا إلى الناظور بناء على توصية من صديقة تعرفتا عليها في مواقع التواصل الاجتماعي ، قبل أن تنتقلا إلى جماعة بني نصار المجاورة، حيث انتظرتا وصول امرأة بإحدى المقاهي وقدمت لهما نفسها باعتبارها وسيطة شغل وسلمتهما أوراقا عبارة عن عقود عمل للتوقيع عليها، وطلبت منهما الاستعداد للسفر إلى مليلية فور الانتهاء من إعداد تأشيرتي السفر، ومكثت الفتاتان ثلاثة أيام بأحد فنادق الناظور قبل أن تتصل بهما المرأة وتطلب منهما جمع أغراضهما والالتحاق ببني نصار ومن هناك إلى مليلية عبر سيارة خاصة أوصلتهما إلى صالون الحلاقة والتجميل والتدليك.
 

وقالت الفتاتان أن مسير صالون عملا به يحمل جنسية دولة عربية، طلب منهما ارتداء لباس معين ووضع نوع من المكياج أكثر إغراء والتعامل بشكل مختلف مع الزبناء، خصوصا الرجال من جنسيات مختلفة ضمنهم مغاربة يترددون على المكان.
 

و أوضحت مصادر نفس اليومية، أن هناك شهادات مؤلمة لفتيات وجدن أنفسهن وسط شبكات للدعارة الدولية يديرها أجانب بالمدينة المحتلة، وبعضهن سافرن إلى إسبانيا ودول أوروبية أخرى للاشتغال في محلات معدة لذلك.


مقروء مرة1219




وجهة نظر

الكيان الانفصالي أو الجينوم الخادع

العدل أساس الملك

لا تعتدوا على حدود الله يا دعاة المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة وإلغاء التعصيب

بولهدارج يتألم.. هل أدركت الطير الأبابيل حجم الكارثة وهي ترمي الغير زورا وبهتانا؟

امتحان أبريل

"ولولة" مجتمع !

تسلي : القرية المهمشة بإقليم الدريوش في حاجة الى طريق معبد لفك العزلة عنها

يجب أن تكتب الصحافة الإلكترونية المغربية بالأمازيغية والدارجة

"شهادة لله" في حق السي عبد الله ومجلس الجالية!

كيف تُغذّي السياسة الأمريكيَّة في الشرق الأوسط ظاهرة الإرهاب؟