هجوم كراهية يستهدف مسجدا للمسلمين في فرنسا وهكذا تعامل الأمن معه



هجوم كراهية يستهدف مسجدا للمسلمين في فرنسا وهكذا تعامل الأمن معه
مراسلة

اصطدم سائق سيارة، عمدا، يوم أمس السبت، بوابة مسجد في أحد ضواحي مدينة ليل الفرنسية، في هجوم كراهية لم تسلط وكالات الأنباء الضوء عليه. وذكرت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية، أن السيارة اقتحمت، عمدا بوابة مسجد "الوفاق"، ليلة أمس، دون أن تبلغ عن أي اصابات.

وأضافت أن "كامل هيكل السيارة كان داخل المسجد، دون وجود سائقها"، فيما أعلنت الشرطة بعد ذلك التوصل إلى هويته، وأن أعمال البحث عنه مستمرة، ونقلت الصحيفة عن مصدر بالشرطة، أنه "سيتم التعرف على دوافع المتهم فور توقيفه واستجوابه".

ويعيش في فرنسا حوالي 72.5 مليون مسلم، ما يمثل حوالي 8.8 بالمئة من إجمالي السكان البالغ عددهم 9.66 ملايين نسمة، بحسب مركز "بيو" للأبحاث عام 2016. ويتعرض المسلمون بشكل مستمر لهجمات كراهية في فرنسا، تصاعدت منذ هجمات تنظيم الدولة، وتصاعد تصريحات اليمين المتطرف الفرنسي المحرضة على المسلمين المهاجرين.

 

مقروء مرة339




وجهة نظر

المغرب الأقسى

إشاعات كاذبة حول تسوية أوضاع المهاجرين كانت وراء تفاقم نزيف الهجرة السرية من السواحل المغربية نحو اسبانيا

يا يتيم الحجاب شعار المرأة المسلمة وهويتها

الدخول في الصحة!

الهـروب الكبير

لماذا لا يأكل «الحراڭة» البسكويت؟

«البهلان»

مجلس الدريوش: من معركة المواقع إلى معركة المشاريع

هل ستحافظ الديناصورات الإنتخابية بإقليم الدريوش على مواقعها بعد انصرام ثلاث سنوات من انتدابها ؟

حسيمة الثقة والوفاء.. وهذا أوان الصفح الجميل