نداء تلميذة تدرس بثانوية مولاي اسماعيل بالدريوش: كرهت الدراسة وهذا هو السبب



نداء تلميذة تدرس بثانوية مولاي اسماعيل بالدريوش: كرهت الدراسة وهذا هو السبب
الدريوش سيتي ـ تلميذة
الصورة من الأرشيف

توصل موقع " الدريــوش سيتي "،برسالة معبرة جدا،وخطيرة في الآن نفسه،من تلميذة لا يتجاوز عمرها 16 عاما،تدرس بالثانوية التأهيلية مولاي إسماعيل بالدريـوش.

التلميذة،عبّرت عن امتعاضها مما تتعرض له من ثلاثيني،يضايقها باستمرار،وهي في طريق الذهاب والعودة من المؤسسة،ما جعلها تكره الدراسة وتفكر في الانقطاع عنها،بسبب هذا الشخص المتهور،والذي بات يشكل خطرا عليها،وفق قول التلميذة.

وهذه التلميذة التي تدرس  بمستوى الثانية باكالوريا  وبالضبط في قسم الثانية باك علوم إنسانية 3،تقول إن هذا الشخص الذي يبلغ تقريبا 35 عاما،أصبح مثل ظلها،خاصة عندما تكون بعيدة عن المجموعة،تحديدا لدى اقترابها من مقر سكناها،حيث يسمعها هذا الشخص كلمات منحطة وخادشة للحياء،وبكل ما له صلة بثقافة ما تحت الحزام،وغير هذا من الكلام،الذي بات يشوش على مسيرتها الدراسية وعلى حياتها بصفة عامة.

ووفق قولها،فهي لا تعرف هذا الشخص كما لم تحاول تقديم شكوى رسمية به لدى الجهات المختصة،حيث أطلقت هذا النداء علّه ينبّه هذا الشخص،إلى خطورة ما يقوم به ويقلع على عادته السيئة هذه.

ونحن في موقع" الدريــوش سيتي "،نطالب كل الجهات التدخل لحماية هذه الفتاة وسائر التلميذات اللائي يتكبدن معاناة بصمت،حيث هناك من وصل بهن الحال إلى تقديم أنفسهن"فاكهة"شهية لبعض المتهورين،وذلك تحت التهديد بالانتقام،ونعلم ما نقول،لذا يجب استعجال وضع خطة لحماية التلميذات والبحث في ما تتعرض له بعضهن.

مقروء مرة3249




وجهة نظر

المسكوت عنه في "تعويم" الدرهم

الحراك .. وسؤال النخب بالريف

عامل إقليم الدريوش السيد محمد رشدي يدفع بعجلة التنمية بالإقليم

كفانا جهلا .. كفانا تخريفا

مستقبل مجلس الجالية .. خيار إستراتيجي أم صراع الهيمنة بين المؤسسات

شهداء الخبز و الكرامة

قصيدة قسم

شكراً ترامب أيقظتَ العرب من نومهم

التجاني بولعوالي : في الحاجة إلى تخليق الإعلام

الدريوش.. الحكم بعد المداولة