نائبة تثیر من جدید موضوع معتقلي الحراك في البرلمان الھولندي



نائبة تثیر من جدید موضوع معتقلي الحراك في البرلمان الھولندي
مراسلة

وجھت النائبة البرلمانیة الھولندیة "لیلیان بلومن" سؤالا الى وزیر الخارجیة ستیف بلوك حول مستجدات ملف معتقلي حراك الریف، المحكوم علیھم من طرف محكمة الاستئناف بالدار البیضاء.
 
 وقالت النائبة البرلمانیة في سؤالھا " كانت ھناك احتجاجات سلمیة، لكن تم اعتقال النشطاء وحكم علیھم بالسجن لفترات طویلة جدا. رشح البرلمان الاوروبي ناصر الزفزافي، قائد الحراك ، لجائزة ساخروف ".
 
 وتساءلت بلومن حول تعامل الدولة الھولندیة خلال الاشھر القادمة فیما یتعلق بملف معتقلي الحراك، كما قالت انھا وزمیلتھا كاتي بیري وجھتا رسالة الى الملك محمد السادس تلتمسان فیھا اطلاق سراح ھؤلاء المعتقلین، وتساءلت ان كان بإمكان وزارة خارجیة بلادھا تبني ما جاء في الرسالة.

 


من جھته رد ستیف بلوك وزیر الخارجیة الھولندي على سؤال النائبة البرلمانیة بالقول "لقد اطلعتكم على موقفي في 5 سبتمبر ، وأشرت الى ان الاحكام كانت مرتفعة، وأنني لا استطیع اعطاء موقف نھائي من الاحكام مادامت انھا غیر نھائیة".
 
 واضاف بالقول "لا یزال ھناك جلسات للمحاكمة التي سیحضرھا ممثلین عن السفارة.. وكما تعرفون الحكومة المغربیة ردت على موقفنا".
 
 وتجدر الاشارة ان النائبتان البرلمانیتان الھولندیتین، لیلیان پلومن وكاتي پیري، رفعتا في وقت سابق ملتمسا إلى العاھل المغربي، الملك محمد السادس تطالبان فیه  بتدخلھا لإطلاق سراح المعتقلین على خلفیة الحراك الشعبي الذي عرفته منطقة الریف، بعد مقتل محسین فكري قبل سنتین.

مقروء مرة456




وجهة نظر

حسن أوريد عاريا

المال كصانع للتراتبية الجنسية؟

"التعبير عن الرأي بين التدنيس و التبليس"

الشّْرابْ في راسْ العام..

إلغاء قانون الأحزاب المخزنية

لن أشارك في المسرحية..

نهش بأسنان مستعارة!

«الحاجة اللي ما تشبه لمولاها حرام»

أيقونات التفاهة

التوقيتان الصيفي والشتوي : الإيجابيات والسلبيات .. والتوقيت المناسب للمغاربة