مقتل مهاجر مغري ينحدر من الريف بعد رميه بالرصاص في فرنسا



مقتل مهاجر مغري ينحدر من الريف بعد رميه بالرصاص في فرنسا
متابعة

لقي شاب من اصل مغربي مصرعه في وقت مبكر من صباح يوم السبت الماضي، بعد تعرضه لإطلاق نار ضواحي منطقة "افينيون" جنوب شرق فرنسا.

واصيب الشاب البالغ من العمر 21 سنة، بعدة رصاصات نقل على اثرها الى مستشفى "هنري دافوت" حيث فارق الحياة، متأثرا بجراحه.


وقد فتحت المصالح الامنية تحقيقيا لمعرفة ملابسات مقتل الشاب المغربي المنحدر من ضواحي اقليم الحسيمة، حيث تم الاستماع الى افراد من عائلته، كما سيتم تشريح جثته اليوم الثلاثاء، حسب ما علمته جريدة "دليل الريف".

وكشفت التحقيقات الاولية ان الضحية الذي كان يعيش مع عائلته في مقاطعة "مونكلار"، كان على ضفاف نهر "دورانس" مع اصدقائه قبل تعرضه لإطلاق نار. 

وشهدت منطقة افينيون عدم عليات تصفية باستعمال الرصاص، حيث لقي شخصين مصرعهما في ديسمبر الماضي، في اطار تصفية حسابات بيان تجار المخدرات، كما قتل شخص ثالث في نفس الشهر بالرصاص داخل حانة، كما عثر على جثة وعليها طلقات نارية في سيارة على طريق سريع.

مقروء مرة504




وجهة نظر

كرة الندم!

شربة مـاء..

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام

موسم الرحيل..

الخريف آتٍ

تدليس بنشماش

احتجاجات الأساتذة المتعاقدين وسياسات تسليع التعليم

استعباد الأساتذة تحت مسمى التعاقد

موت المدرسة