معتقلو حراك الدريــوش يؤكدون على استمرارهم في الاضراب عن الطعام ويعتبرون محاكمتهم سياسية ـ بيان



 معتقلو حراك الدريــوش يؤكدون على استمرارهم في الاضراب عن الطعام ويعتبرون محاكمتهم سياسية ـ بيان
الدريوش سيتي

بيان من السجن المحلي بالناظور،من المعتقلين : إلياس الوزاني،المصطفى البقالي،اسماعيل أبضيل،أحمد الشليحي،يعتبرون فيه اعتقالهم سياسي ولا علاقة لهم بتلك الاشتباكات التي شهدتها مدينة الدريوش.واعتقالهم جاء بناء على وقوفهم مع المقهورين،على حد تعبير البيان،الذي جاء فيه أن المعتقلين سيستمرون في إضرابهم عن الطعام،كما جددوا فيه رفضهم للحكم الصادر بحقهم،ونفيهم للتهم التي بسببها تمت محاكمتهم.

وهذا نص البيـــان :


السجن المحلي بالناطور       في 15 يونيو 2017
المعتقلون السياسيون : مصطفى البقالي_ أحمد اشلحي
إلياس الوزاني_ إسماعيل أبضيل
بــــــــــلاغ

كما هو معلوم تعرضنا نحن المعتقلون السياسيون عن الدريوش لمسرحية أخرى حاكها و اخرج تفاصيلها النظام القائم بالبلاد في دهاليزه المخابراتية، تمثلت في المحاكمة الماراطونية يوم 14 يونيو 2017 و التي صدرت عنها أحكام صورية جائرة (8 أشهر حبسا نافذا لكل معتقل)، أحكام مبنية على تهم ملفقة و ملفات مفبركة لا أساس لها من الصحة و لا وجود لأي إثباتات عليها.

هذه الأحكام تمثل حقيقة العدالة المغربية و حقيقة شعارات النظام من قبيل (إصلاح منظومة القضاء، دولة الحق و القانون...) والتي يطبل لها عبر أذياله من أحزاب رجعية و إصلاحية و كل الملتفين حوله (نقابات، إعلام رجعي...).

من هذا المنطلق نؤكد للرأي العام المحلي، الوطني و الدولي ما يلي :

ـ أن اعتقالنا سياسي و المحاكمة التي تعرضنا لها صورية على خلفية تموقعنا إلى جانب المقهورين والمطحونين.

ـ إدانتنا للأحكام القاسية، الجائرة و الصورية في حقنا.

ـ رفضنا التام لهذه الأحكام و رفضنا للإمضاء و البصم عليها.

ـ تشبثنا ببراءتنا من كافة التهم الملفقة لنا و المتابعات المبنية على أسس واهية (المعاينة التي يكذبها الواقع التي صدرت عن رجال القمع "الدرك") و التي كان مصدرها و خلفياتها واضحين.

ـ استمرارنا في خطوة الإضراب عن الطعام تنديداً بالأحكام الصورية التي صدرت في حقنا، و إلى غاية إعادة النظر فيها حتى إطلاق سراحنا.

ـ تحديد خطوات مستقبلية أكثر تصعيدا دفاعاً عن براءتنا و تشبثنا بحقنا في الإفراج عنا و لو كلفنا ذلك حياتنا واعتناقنا للشهادة.

ـ تأكيدنا على أننا كل المعتقلين (معتقلي الدريوش و الناظور أحمد سلطانة) جسد واحد و مصير واحد.

و في الأخير تأكيدا منا للجميع أننا ثابتون على مواقفنا، و نناشد كافة المناضلين و الجماهير الشعبية بالدريوش و الناظور وكل المناطق الصامدة على أساس المزيد من التكتل و الوحدة، المزيد من النضال و تأجيج الفعل الاحتجاجي السلمي، الواعي والمنظم كي لا تطالنا و تطالكم معادلة :" أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأَبْيَضْ".
تحياتنا الحارة لكم و لكنّ أيها الشرفاء أيتها الشريفات الصامدون و الصامدات.

تحياتنا لعائلاتنا من آباء، أمهات، إخوة و أخوات على صمودهم معنا في هذه المحنة و دعوتنا لهم إلى المزيد من النضال و الكفاح في سبيل إطلاق سراح أبنائهم الأبرياء.

عاشت نضالات الشعب المغربي
عاش شهداء الشعب المغربي
الحرية لكافة المعتقلين السياسيين
مقروء مرة582




وجهة نظر

هل أنتم حكومة أم عصابة؟

مولاي صاحب الجلالة..أنصفوا رعاياكم الأوفياء في الريف..

اسجنوهم.. إنهم يستحقون!

حراكُ الريف وكعكةُ الإصلاح

بييييك يا وليدي..

دفاعا عـن ناصر الزفزافي

حرب الكتاكيت في الخليج

توفيق بوعشرين يحكي: هكذا تحدث الزفزافي أمام المحكمة؟؟

تساؤلات حول الحراك الشعبي

لست إرهابيا .. أطلقوا سراحي!