مدينة بروكسل تقدم المساعدات لأصحاب المحلات المتضررين من شغب الجالية المغربية



الدريوش سيتي

أعلنت مدينة وبلدية بروكسل أنها ستقدم دعماً مالياً لمالكي المحلات التجارية المتضررين في “ليمونيي” بروكسل والتي تم تخريبها ونهبها عندما قام البعض من الملثمين مجهولي الهوية بأعمال شغب ، وذلك أثناء إحتفال بعض من الجالية المغربية بتأهل فريقهم لكأس العالم في العام المقبل مساء السبت.


واعلنت المسؤولة عن الشؤون الاقتصادية في بروكسل “ماريون ليميسير” (الفرنكوفونية الليبرالية) ان الاموال ستقدم لمساعدة التجار بعد أن قامت بزيارة للمنطقة يوم الاثنين الماضي.

وتحدثت السيدة ليمسر خلال زيارتها إلى أصحاب المحلات الذين تعرضت أعمالهم لهجوم وإلى رئيس جمعية التجار المحليين نور الدين لعياشي . وناقشوا كيف يمكن للمدينة أن تساعد على أفضل وجه.

وأضافت “ليمسير” : “بمجرد أن نقدر تكلفة تأمين المحلات التجارية سوف ننظر في إعطاء إعانة لرابطة التجار.ونحن نبحث في ما إذا كنا نستطيع دفع المبلغ المعفى للتجار الذين قاموا بمطالبة شركة التأمين الخاصة بهم، بدفع التعويضات اللازمة عن الخسائر .

مقروء مرة564




وجهة نظر

وطنية زائفة

الفعل الحقوقي بين السياسات المركزية وإسهامات الجماعات الترابية

على هامش أحداث ليلة السبت 11 نونبر 2017 ببروكسيل،عندما تنعدم الأخلاق و يسمو العبث و الفوضى..

عن الوضع السياسي المتردي وانتهاك حقوق طلبة الجامعة بالدريوش

زمن الحمير

لسنا ضد دارجتنا، ولكن..

أما آن الأوان لمنعطف الموت بالدريوش أن ينتهي؟

المسرح المدرسي و دوره في بناء الفعل التعليمي التعلمي بالمدرسة الابتدائية

أطلقوا سراح الزفزافي

الحي الجامعي بسلوان…إلى أين؟؟