محطة المعالجة لن تخضع للمعايير الدولية و"الريحة" ستملأ أرجاء امطالسة والدريوش



محطة المعالجة لن تخضع للمعايير الدولية و"الريحة" ستملأ أرجاء امطالسة والدريوش
مصدرخـاص

قال مصدر خاص لموقع "الدريــوش سيتي"،فضّل عدم ذكر اسمه،إن محطة معالجة المياه الملوثة ـ الواد الحار،والتي تجري بها عملية الحفر،ناحية "سكريتا"،والتي لا تبعد عن القطب الحضري أمطالسة و"جنان كرت"سوى بكيلومتر واحد،وعن مركز الدريوش بكيلومتين،لن تخضع للمعايير الدولية المتعارف عليها في مثل هكذا مشاريع.

وأضاف المصدر بأن "مسابح"تجميع المياه الملوثة،وعددها 4 مستطيلات أحدها بمساحة ملعب الدريوش،وهي مكشوفة،مما سيجعل الروائح تنبعث منها لتغطي الأرجاء،حيث ستصل الى مدينة الدريوش،وأما مركز امطالسة فسيكون في قلب الروائح النتنة،يقول المصدر.

ومن الجدير بالذكر أن عملية الحفر من المرتقب أن تنتهي في شهر يونيو 2018،وسيتم تفريغ المياه العادمة،بها وذلك بعد ملىء المستطيلات التي ستتجمع بها المياه بنوع من الرمل يلعب دور الامتصاص،بينما لم يذكر المصدر اية لوازم ومعدات وأجهزة ومواد لتطهير المياه الملوثة،مما يطرح اكثر من سؤال حول نوعية مكونات محطة معالجة مياه الصرف الصحي بالدريوش؟


مقروء مرة623




وجهة نظر

الاسترزاق المتبادل

الوطن يئن، فماذا أنتم فاعلون؟

النواة الجامعية بالدريوش: لنا فيها مآرب أخرى

قوة الفكر

"رَبْطُ الْمَسْؤُولِيَّةِ بِالْمُحَاسَبَةِ": مَنْ سَيُحَاسِبُ مَنْ؟!

هذه زوجتي “حاشاك” !

مهرجان باشيخ: تساؤلات واجابات؟‎

حراك مغربي بطعم الحب للوطن

مدخل لفهم تحرير سعر الصرف الدرهم

المسكوت عنه في "تعويم" الدرهم