مارادونا : حكم مباراة المغرب و البرتغال لص و يحابي المنتخبات الأوربية !



مارادونا : حكم مباراة المغرب و البرتغال لص و يحابي المنتخبات الأوربية !

 وكالات
 

عبر نجم الكرة الأرجنتينية السابق دييغو أرماندو مارادونا، عن استياءه من سقوط كولومبيا ضحية لما أسماه “سرقة ضخمة” في مباراتها أمام المنتخب الإنجليزي في دور الستة عشر لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.
 

وكان المنتخب الكولومبي قد خسر المباراة التي أقيمت أمس، في العاصمة الروسية موسكو بركلات الترجيح بعد أن انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 1 / 1.
 

وقال مارادونا أمس خلال برنامج “من يد رقم 10” الذي تبثه شبكة “تيليسور” التليفزيونية في فنزويلا أنه لا يرقى إليه أي شك في أن الحكم الأميركي مارك جيجر الذي أدار مباراة أمس، احتسب ضربة الجزاء التي تقدم بها المنتخب الإنجليزي بهدف دون رد كنوع من المحاباة للفريق الأوروبي.
 

و كان الحكم الأميريكي الذي هاجمه “مارادونا” قد أثار الكثير من الجدل في المباراة التي أدارها في الدور الأول و جمعت بين المغرب و البرتغال.
 

وأضاف مارادونا: “أشعر بالغضب لأنني عندما تحدثت مع انفانتينو (رئيس الفيفا) للمرة الأولى تغيرت كل الأشياء: رحل اللصوص وانتهى التلاعب وانتهى كل شيء، واليوم رأيت سرقة ضخمة في الملعب، أطالب بالاعتذار للشعب الكولومبي، ولكننا كلاعبين لسنا مذنبين”.
 

وقال مارادونا: “الأمر واضح للغاية بالنسبة لي، جريجر، الأميركي، يا لها من مصادفة، فهو من احتسب ركلة جزاء للبرازيل، وهو من قدمت نيجيريا شكوى ضده في الفيفا وعوقب بالإيقاف بعدها ستة أشهر”.
 

و استمر مارادونا في صب غضبه على الحكم الأميركي الذي وصفه بـ “اللص”، وأضاف قائلا: “هذا الحكم يصلح أكثر للبيسبول، ولكنه لا فكرة لديه عن كرة القدم”.
 

وتابع اللاعب الأرجنتيني الفائز بالمونديال في عام 1986 قائلا: “لا يمكن أن أصدق ، أعتذر مرة أخرى للشعب الكولومبي، لأننا كلاعبين لا نختار الحكام، الحكام يختارهم (جيانلويجي) كولينا (رئيس لجنة الحكام في الفيفا) الذي اختاره انفانتينو من أجل تغيير الفيفا التي كانت تعج باللصوص والتلاعب، واليوم رأينا النقيض تماما: فيفا قديم يلجأ إلى التلاعب”.
 

وتطرق مارادونا إلى الحديث عن مباراة سويسرا والسويد في دور الستة عشر للمونديال والتي انتهت بفوز المنتخب السويدي بهدف دون مقابل سجله اللاعب اميل فورسبيرج، حيث اعترف أنه لا يعرف الكثير عن الفريقين وأن المباراة كانت “فظيعة” بسبب المستوى الرديء الذي قدمه المنتخبان.


مقروء مرة796




وجهة نظر

لماذا لا يأكل «الحراڭة» البسكويت؟

«البهلان»

مجلس الدريوش: من معركة المواقع إلى معركة المشاريع

هل ستحافظ الديناصورات الإنتخابية بإقليم الدريوش على مواقعها بعد انصرام ثلاث سنوات من انتدابها ؟

حسيمة الثقة والوفاء.. وهذا أوان الصفح الجميل

جمعية المعطلين، إطار لازم للنهوض بأي فعل احتجاجي منظم

الطريق الترابي امطالسة تزطوطين .. خلل في الإنجاز وبرك مائية معرقلة للسير

كـرة النـدم

لماذا نحن فقراء؟

واقع التنمية بالجماعة الترابية ' الدريوش'