مؤذن مسجد يقتل أخته بعد دخولها إلى المنزل بعد الفجر وهي سكرانة



 مؤذن مسجد يقتل أخته بعد دخولها إلى المنزل بعد الفجر وهي سكرانة
الأول

أقدم مؤذن مسجد بوسط مدينة الدار البيضاء، على قتل شقيقته بسبب حالة السكر التي كانت عليها.

وأضاف المصدر أن الضحية المقيمة سابقا بالديار الأوروبية، البالغة من العمر قيد حياتها 50 سنة، حلت بالشقة التي تعيش بها وهي في حالة سكر متقدمة، حيث دخلت في مشادة كلامية مع شقيقها المؤذن الذي

اعتبر قدومها في تلك الحالة وفِي سنها، أمر غير مقبول ويسيء لسمعته، الأمر الذي لم تتقبله أخته التي اعتبرت أنها في سن يسمحىلها بفعل ما تشاء، لتتطور الأمور بسرعة، حيث أجهز عليها المؤذن في لحظة غضب بسلاح أبيض، لتسقط غارقة في دمائها.

وقد طلب المؤذن من حارس العمارة إبلاغ مصالح الأمن التي حلت بعين المكان وأوقفته، بينما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى مولاي يوسف.

 

مقروء مرة1685




وجهة نظر

كـرة النـدم

لماذا نحن فقراء؟

واقع التنمية بالجماعة الترابية ' الدريوش'

رفقا بالمتفوقين من بناتنا و أبنائنا !

ماذا بعد نهاية عزيز أخنوش؟

المقاطعة.. وعي مجتمـــــــع

السياسة والأخلاق

شرف العروس زفافها!!!

الكيان الانفصالي أو الجينوم الخادع

العدل أساس الملك