لهذه الأسباب يمكن لممثل السلطة المركزية (العامل) التدخل لحل مجلسي الدريـوش ووردانة..تفاصيل



لهذه الأسباب يمكن لممثل السلطة المركزية (العامل) التدخل لحل مجلسي الدريـوش ووردانة..تفاصيل
الدريوش سيتي

على الرغم من كون القضاء الإداري هو من يملك الصلاحية في حل المجالس الترابية،إلاّ أنه من شأن ممثل السلطة المركزية ـ العامل،التدخل لحل المجالس الجماعية،(أنظر الفقرة اسفلها).ويتساءل مواطنون ومتابعون في الدريوش ووردانة ما إذا كانت الأوضاع السائدة في مجلسي الدريوش ووردانة تستحق التدخل من طرف العامل؟

حل مجالس الجماعات الترابية

أصبح حل مجالس الجهات والجماعات الترابية الأخرى أو توقيفها يتم بمقتضى حكم قضائي صادر عن المحكمة الإدارية، عكس ما كان عليه في السابق، إذ كان حل مجلس الجهة يتم عن طريق مرسوم معلل ينشر في الجريدة الرسمية،[8]وهذا المستجد يشكل ضمانة لاستقلالية هذه المجالس، واستمرارها إذ لم تعد تحث وطأة سلطات الوصاية.

فبالرجوع إلى القوانين التنظيمية نجدها تنص على اختصاص القضاء وحده بحل مجالس الجهات والجماعات الترابية الأخرى، وقد حددت الحالات التي تجيز اللجوء إلى المحكمة الإدارية لطلب حل المجلس وهي:

– إذا كانت مصالح الجماعة الترابية مهددة لأسباب تمس بحسن سير المجلس.

– إذا رفض المجلس القيام بالأعمال المنوطة به بمقتضى القانون، أو رفض التداول و اتخاذ المقرر المتعلق بالميزانية أو بتدبير المرافق العمومية للجماعة الترابية.

– إذا وقع إخلال في سير المجلس من شأنه تهديد السير الطبيعي للجماعة الترابية.

لكن ما يلاحظ على هذه المقتضيات أن الحالة الأولى جاءت فضفاضة وغير دقيقة، إذ يمكن أن يدرج ضمنها أي إخلال في سير المجلس، مما يجعلنا نتساءل إن كانت الحالات الأخرى مجرد تفصيل للحالة الأولى، مع أن الحالة الأخيرة مجرد إعادة لمضمون الحالة الأولى.

وسوف يؤدي استعمال عبارات فضفاضة وعامة إلى فتح الباب أمام التأويل، و يشكل مبررا لتدخل ممثلي السلطة المركزية في شؤون مجالس الجماعات الترابية.

ومن الحالات الأخرى التي توجب حل المجلس مخالفة أحكام المادة 44 من القانون التنظيمي للجهات، وذلك بالتداول في محاور لا تدخل في نطاق صلاحيات المجلس، أو غير مدرجة في جدول أعمال المجلس.

مقروء مرة733




وجهة نظر

نهش بأسنان مستعارة!

«الحاجة اللي ما تشبه لمولاها حرام»

أيقونات التفاهة

التوقيتان الصيفي والشتوي : الإيجابيات والسلبيات .. والتوقيت المناسب للمغاربة

إلهام الطاهري تكتب: “نريد أن نحيا قليلا يا وطني‎”

حق الجالية المغربية المقيمة بالخارج للتسجيل في اللوائح الإنتخابية من خلال قانون 57.11

جماعة بني مرغنين: أزمة تدبير ام تلاعب بمصالح الساكنة؟

في عدالة خاشقجي

استبعاد حل مجلس جماعة الدريوش بسبب رفض المعارضة لمشروع ميزانية 2019

المغرب الأقسى