لماذا لا تتجنّد الجهات المختصة الرسمية بالدريوش لمحاربة الظواهر المشينة مثلما تفعل مع الوقفات والمظاهرات؟



لماذا لا تتجنّد الجهات المختصة الرسمية بالدريوش لمحاربة الظواهر المشينة مثلما تفعل مع الوقفات والمظاهرات؟
الدريوش سيتي

هكذا تساءل عدد من المواطنين بجماعة الدريــوش،بعد استمرار منع الوقفات والتظاهر بأماكن عامة،وتحشيد قوات الأمن لتفريق أي شكل من الأشكال الاحتجاجية التي يتيحها القانون والدستور.

واستغرب مواطنون من سلوك السلطات المحلية،الذي يمنع التظاهر بحزم وصرامة وقوة،وفي الوقت نفسه يتساهل مع مظاهر خطيرة ومشينة،تفشت بالدريوش وغزت شوارع وأحياء بما فيها الأماكن الإدارية.

ولا يخفى على السلطات والجهات المعنية،انتشار المخدرات بشتى أنواعها والخمور والمنحرفين ومعترضي سبيل المارة والدعارة...فما الذي يمنعها من تحشيد قوات امنية لمحاربتها والقضاء عليها؟

مقروء مرة593




وجهة نظر

في الحاجة إلى ثقافة جنسية

الزلزال هو ثورة الملك على المخزن !

أنا لست « بغلة » !

واقع المرأة بإقليم الدريوش ومسؤولية المجالس المنتخبة للنهوض بها

إعلام منتهي الصلاحية

قراءة نقدية لأحداث إسبانيا ومجزرة "لاس فيغاس"...

مغربنا “جبلون” بعد حرب الصحون

صلعة الحكومة

لن نطلق سراحكم!

الدريوش: تحليل الشأن المحلي بين الحزبي و الأدبي