قلة التساقطات المطرية وإرتفاع درجات الحرارة تتسبب في تراجع مياه أكبر وادي بإقليم الدريوش



قلة التساقطات المطرية وإرتفاع درجات الحرارة تتسبب في تراجع مياه أكبر وادي بإقليم الدريوش
توفيق بوعيشي 

تعرف المياه السطحية لواد أمقران الذي يعد أكبر واد باقليم الدريوش تراجعا ملحوظا حتى اختفت المياه بشكل كلي في مناطق عدة من هذا الوادي الذي يخرق أربع جماعات قروية ( اجارماوس ، تمسمان وبودينار... ) نتيجة ارتفاع درجات الحرارة في الشهور الأخيرة وزيادة استهلاك هذه المادة الحيوية بشكل كبير على مستوى هذه الجماعات. 


ومن المتوقع أن يؤثر هذا التراجع الذي أصيبت به مناطق مختلف من الوادي بشكل كبير على عدد من الفلاحات المعيشية المتواجدة على جنبات الوادي بالاضافة الى تهديد ساكنة مجموعة من الدواوير المتواجدة على طوله بالعطش وندرة المياه الصالحة للشرب، وحسب مهتمين فإن هذا التراجع قد يصل الى درجات كبيرة ومناطق أخرى من الوادي في حالة استمرار ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة الاستهلاك الشخصي على مستوى بلدتي كرونة بجماعة تمسمان وبلدة بودينار بجماعة بودينار ، اللتان تستفيدان من تغطية الماء الصالح للشرب بآلاف الأمطار المكعبة شهريا مما يزيد من متاعب الساكنة القاطنة على طول هذا الوادي والتي تقدر بـ 20 ألف نسمة.. 

وجريد بالإشارة إلى أن واد أمقران بتمسمان يمتد على طول عشرات الكيلومترات تعد مياهه الجوفية والسطحية أهم مورد مائي لساكنة المنطقة ما يستوجب على المسئولين بذل مجهودات كبيرة لتحسين والحفاظ على جودة الموارد المائية وإرشاد استعمالها

مقروء مرة360




وجهة نظر

كرة الندم!

شربة مـاء..

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام

موسم الرحيل..

الخريف آتٍ

تدليس بنشماش

احتجاجات الأساتذة المتعاقدين وسياسات تسليع التعليم

استعباد الأساتذة تحت مسمى التعاقد

موت المدرسة