في مباراة مثيرة..المغربيان فيلايني والشادلي يقودان بلجيكا للتأهل لربع نهائي المونديال



في مباراة مثيرة..المغربيان فيلايني والشادلي يقودان بلجيكا للتأهل لربع نهائي المونديال
الدريوش سيتي

تمكن المنتخب البلجيكي لكرة القدم، من الفوز على اليابان بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت بينهما، مساء اليوم الإثنين، في ملعب ” روستوف آرينا” برسم ثمن نهائي كأس العالم لكرة القدم، الذي يقام حاليا في روسيا.

وفرض المنتخب الياباني لكرة القدم، تعادلا سلبيا، على بلجيكيا، في الشوط الأول.

فعلى خلاف ما كان متوقعا، كان المنتخب الياباني هو الطرف المندفع، مع بداية المباراة، وحاول الاقتراب من مرمى الحارس تيبو كورتوا، غير أن دفاع بلجيكا، صد كل المحاولات.

المنتخب البلجيكي، بدأ يفرض أسلوبه رويدا رويدا، حتى بات هو الطرف المهيمن على مجريات اللعب، غير أن سيطرته ظلت عقيمة ولم يفلح في خلق فرص تهديفية خطيرة.

لينتهي النصف الأول من اللقاء، بالتعادل بدون أهداف.

وفي الجولة الثانية، حدث سيناريو لم يكن متوقعا، وذلك بعد أن تمكن “الحاسوب” الياباني من توقيع هدفين متوالين، من توقيع كل من جينكي هاراكوتشي، في الدقيقة 48، ثم تاكاشي إنوي، في الدقيقة 52.

هدفا منتخب اليابان، أدخلا البلجيكيين في دوامة الشك، وبدأت تظهر فراغات في المركز الخلفي، وتفكك في مركز الوسط، وكان بإمكان المنتخب الأزرق إضافة هدف ثالث، لولا الحظ.

مدرب المنتخب البلجيكي، استنجد، في الدقيقة 67، بخدمات الثنائي ذو الأصول المغربية، ناصر الشادلي، ومروان فيلايني، اللذان دخلا دفعة واحدة، وهو التغيير الذي أعطى أكله سريعا، بعد أن وقع المنتخب الأحمر هدفين متتاليين، بواسطة كل من فان فيرتونغين، في الدقيقة 69، ثم مروان فيلايني، في الدقيقة 74.

وكانت بلجيكا قريبة جدا من إضافة أهداف أخرى، خاصة عن طريق ناصر الشادلي، ولوكاكو، غير أن تألق الحارس وتعنث الحظ حالا دون ذلك،
وفي الوقت الذي ظن الجميع أن المباراة ستنتهي في الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل، بهدفين لمثلهما، وأن المباراة ستمر للأشواط الإضافية، خطف المنتخب البلجيكي هجمة مرتدة، سريعة في الدقيقة 94، أنهاها ناصر الشادلي في الشباك، لتنتهي المباراة بانتصار بلجيكا بثلاثة لاثنين.

مقروء مرة493




وجهة نظر

الطريق الترابي امطالسة تزطوطين .. خلل في الإنجاز وبرك مائية معرقلة للسير

كـرة النـدم

لماذا نحن فقراء؟

واقع التنمية بالجماعة الترابية ' الدريوش'

رفقا بالمتفوقين من بناتنا و أبنائنا !

ماذا بعد نهاية عزيز أخنوش؟

المقاطعة.. وعي مجتمـــــــع

السياسة والأخلاق

شرف العروس زفافها!!!

الكيان الانفصالي أو الجينوم الخادع