في دورة فبراير العادية..رئيس جماعة يعلن تنازله عن سيارة الدولة..هل يفعلها رؤساء وأعضاء بالدريوش؟



في دورة فبراير العادية..رئيس جماعة يعلن تنازله عن سيارة الدولة..هل يفعلها رؤساء وأعضاء بالدريوش؟
متابعة

رؤساء الجماعات وجل المرشحين في المجالس المحلية بالدريوش،لهم ممتلكات،تتمثل في سيارات وعقارات وارصدة بنكية وغير هذا كثير.ويتساءل مواطنون ما إذا كان هؤلاء سيتجرأون على التنازل على سيارات المصلحة والتصريح بممتلكاتهم؟
وأحرج محمد خيي رئيس مقاطعة بني مكادة، أعضاء المجلس الجماعي خلال أشغال دورة شهر فبراير لجماعة طنجة، الخميس، بدعوتهم إلى كشف ممتلكاتهم، ومطالبته بالتخلي عن سيارات المصلحة.

وأعلن خيي التزامه بإرجاع سيارة الجماعة إلى المستودع بداية من يوم الجمعة 8 فبراير الجاري، مطالبا في نفس الوقت فريق المعارضة بالمجلس بتجاوز خطاب "استغلال" سيارة المصلحة، إلى المبادرة بالتصريح بممتلكاتهم، من أجل "إنهاء هذه المزايدات" والسعي إلى الاهتمام بالقضايا التي تهم المدينة.


وكانت انتقادات عديدة وجهت للمكتب المسير لمجلس مدينة طنجة، حول صفقة كراء سيارات المصلحة، وظل مجموعة من المستشارين من أحزاب المعارضة يعتبرون استغلال السيارات من قبل نواب الرئيس ورؤساء المقاطعات في هذه الفترة التي تعاني فيها الجماعة من أزمة مالية يتناقض ودعوة العمدة إلى ترشيد النفقات، في الوقت الذي لم يبادر فيه اثنين من نواب الرئيس من فرق المعارضة إلى الاستغناء عن سيارتهما الجماعية رغم تبني حزبيهما هذا الخطاب.

مقروء مرة383




وجهة نظر

جماعة الدريوش: من الموت الكلينيكي إلى محاولة التقاط الأنفاس

استقالة المعارضة بمجلس الدريوش .. استسلام لأمر الواقع أم خطة لالتقاط الأنفاس ؟

كرة الندم!

شربة مـاء..

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام

موسم الرحيل..

الخريف آتٍ

تدليس بنشماش

احتجاجات الأساتذة المتعاقدين وسياسات تسليع التعليم