فضيحة... حادثة سير لأسرة من الجالية المغربية وقعت بالمغرب والعلاج بإسبانيا



فضيحة... حادثة سير لأسرة من الجالية المغربية وقعت بالمغرب والعلاج بإسبانيا
متابعة

وقعت حادثة سير خطيرة مساء أمس بمدخل أبي الجعد اقليم خريبكة ، حيث أدى اصطدام بين سيارتين خفيفتين إلى اصابات حرجة في صفوف ركاب السيارتين.

وحسب مصدر مطلع، فالحادثة خلفت إصابة ركاب السيارة الاولى ، وإصابة افراد السيارة الأخرى وهم الزوج والزوجة و3 من أطفالهما كانوا عائدين من الديار الإسبانية لقضاء عطلة العيد رفقة أسرتهم بأولاد يوسف اقليم بني ملال ، فالزوجة تعرضت لسبعة كسور في مختلف جسدها ، وزوجها تعرض هو الاخر لجروح ، وأصيب طفلهما البالغ من العمر 7 سنوات بنزيف في الدماغ والكبد نقل على إثرها إلى الدار البيضاء ولايزال يرقد بالمستشفى هناك في حالة حرجة، كما أصيب شقيقيه بجروح.

الغريب يقول مصدر أخبارنا أن الزوجة الضحية وزوجها وطفليها نقلوا إلى مستعجلات المستشفى الجهوي ببني ملال ، وكانت الزوجة تحتاج الى عملية عاجلة لكنها قوبلت بإهمال غير مبرر ، مما جعل أسرتها تربط الاتصال بالسلطات الاسبانية وأخبروهم أن عليهم نقلها على وجه السرعة الى سبتة المحتلة.


ويضيف المصدر مستغربا أنه وفي الوقت الذي فرضت عليهم سيارة إسعاف تابعة لإحدى الجمعيات مبلغ 4 آلاف درهم لنقل الضحايا الأربعة ، أخبرتهم السلطات الاسبانية أن سيارتين للاسعاف ستكونان في انتظارهما بالمجان ودون شرط أو قيد، وبالفعل وجدوهما ببوابة سبتة المحتلة ونقلت الزوج والزوجة وطفلين على وجه السرعة الى المستشفى ، وقبل قليل يقول مصدرنا أجرى فريق طبي اسباني عملية جراحية عاجلة للزوجة وانقذوها من موت محقق، كما اجروا بشكل مستعجل لزوجها وطفليها جميع الفحوصات والعلاجات اللازمة.

وقالت احدى أقارب الضحايا ان هذه الحادثة بقدر ماهي قضاء وقدر ، بقدر ما كشفت الاهمال الكبير داخل بعض المستشفيات المغربية ، ومن العيب والعار ان يقع الحادث بالتراب المغربي والعلاج يتم خارجه وبمستشفى اسباني ، أهكذا تعامل الجالية والمواطن بصفة عامة .ودعت وزير الصحة ان يفتح تحقيق في هذه الفضيحة !!.

مقروء مرة1079


وجهة نظر

أجاكس أمستردام واتحاد الخميسات

“عاش الشعب”

لهذه الأسباب تخلت أسماء المرابط عن حجابها

أكلت يوم أكل الثور الأبيض

ليس في القنافذ أملس !

حزب المؤخرة

تبوّلوا على القانون والأخلاق..

جماعة الدريوش: من الموت الكلينيكي إلى محاولة التقاط الأنفاس

استقالة المعارضة بمجلس الدريوش .. استسلام لأمر الواقع أم خطة لالتقاط الأنفاس ؟

كرة الندم!