عاجل/إدارية فاس تُسقط المجلس البلدي لتارگيست وتعيد التنافس بين البام والأحرار الى الصفر



عاجل/إدارية فاس تُسقط المجلس البلدي لتارگيست وتعيد التنافس بين البام والأحرار الى الصفر

الرباط
 

أفادت مصادر موثوقة للموقع  أن المحكمة الادارية بفاس قضت اليوم الأربعاء بالغاء انتخاب المجلس البلدي لتارگيست برئاسة ‘الخمليشي’ عن حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’.
 

وحسب مصدرنا المطلع فان المحكمة التي كانت قد قبلت الطعن المقدم من طرف ‘بوعياد’ مرشح حزب ‘الأصالة و المعاصرة’ لمنافسة ‘الخمليشي’ مرشح ‘التجمع الوطني للأحرار’، أصدرت بعد زوال اليوم القرار ما يعني الدعوة لانتخابات جزئية جديدة يتم التنافس عليها من جديد.
 

وكان ‘محمد بوعياد’، مرشح ‘البام’ قد تقدّم بالطعن في انتخاب مرشح حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’ عصام الخمليشي الذي فاز برئاسة الجماعة الحضرية لتارگيست.
 

وكان جدلٌ عارم بالمنطق قد اندلع عقب اعلان ترشح ‘الخمليشي’ باسم حزب الحمامة وهو المنتمي سابقاً لحزب الميزان ‘الاستقلال’ ما دفع بمرشح ‘الجرار’ الى استغلال هذه الثفرة للطعن في فوزه برئاسة البلدية.
 

و استند دفاع ‘بوعياد’ على مقتضيات القانون التنظيمي للجماعات الترابية التي تمنع العضو المنتخب التخلي خلال مدة الانتداب على انتمائه السياسي الذي ترشح باسمه سلفاً، تحت طائلة التجريد من العضوية داخل المجلس.
 

وكان ذات الرئيس ‘الخمليشي’ قد تولى عضوية مجلس جماعة تارجيست بإسم حزب الاستقلال، قبل أن يتقدم للترشح للرئاسة باسم حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’.
 

الى ذلك، كان مرشح ‘الحمامة’ قد فاز برئاسة بلدية تاركيست بحصد 11 صوتاً مقابل 5 أصوات، بينهم أصوات من حزب منافسه ‘الأصالة و المعاصرة’ وهو ما إغضب القيادة الجهوية لحزب التراكتور التي أصدرت بلاغاً تنديداً واعلنت اتخاذ عقوبات تأديبية في حق داعمي مرشح منافس لحزبهم.


مقروء مرة504




وجهة نظر

العدل والإحسان ليست جريمة

انفلونزا الخنازير أم انفلونزا الفساد؟

صبرا آل الزفزافي..

كيف ماتت إخلاص؟

«قاضي مسيس؟»

حكاية آلامنا ابتدأت مع الاستقلال المنقوص.

حسن أوريد عاريا

المال كصانع للتراتبية الجنسية؟

"التعبير عن الرأي بين التدنيس و التبليس"

الشّْرابْ في راسْ العام..