عائلة مزياني بالدريوش تطالب سفير المغرب ببلجيكا التدخل في قضية ابنها الذي تعرض لاعتداء داخل السجن



عائلة مزياني بالدريوش تطالب سفير المغرب ببلجيكا التدخل في قضية ابنها الذي تعرض لاعتداء داخل السجن
 متابعة 

طالبت عائلة الشاب عبد الرحيم مزياني الذي يتواجد بإحدى مراكز المهاجرين بمدينة "بروخن" البلجيكية، بعدما تم نقله صوب هذا المركز من سجن "دوندرمون" الذي قضى فيه عقوبة حبسية، من مصالح سفارة المغرب ببلجيكا التدخل على خط قضية ابنها. 

وترتكز مطالب أسرة عبد الرحيم مزياني القاطنة بمدينة الدريوش بوقوف مصالح سفارة المملكة المغربية على مطلب تمتيع ابنها بالحرية بعد استنفاذ المدة الحبسية المحكوم بها، مع فتح تحقيق في الاعتداء الذي تعرض له داخل السجن على يد أحد السجناء الذي يعاني أمراض نفسية، وتسبب له في فقدان عينيه اليمنى، وتمكين إبنها من حقوقه المعنوية جراء هذا الإعتداء. 

وأضافت عائلة مزياني أن ابنها البالغ من العمر 30 سنة، يعيش وضعية نفسية صعبة ومضعفات صحية جد مزرية، ودخل أكثر من مرة في إضراب عن الطعام بسبب المعاملة السيئة التي تعرض لها داخل سجن "دوندرمون"، والحصار المفروض عليه حاليا داخل مركز المهاجرين بـ "بروخن"، وعدم تمكينه من نقل مشاكله لمدير المركز. 

وتطالب أسرة مزياني مصالح السفارة، وسفير المملكة بقنصلية بلجيكا على وجه الخصوص، بأن تقدم لها الدعم المطلوب، وتعينها على استرجاع حقوقها المادية والمعنوية إزاء ما يعانيها ابنها من معانات واعتداءات تعسفية بالديار البلجيكية. 

ولمعرفة المزيد عن وضعية الشاب عبد الرحيم مزياني يرجى الإتصال على الرقم التالي : 

0032465486222 


عائلة مزياني بالدريوش تطالب سفير المغرب ببلجيكا التدخل في قضية ابنها الذي تعرض لاعتداء داخل السجن
مقروء مرة812




وجهة نظر

المغرب الأقسى

إشاعات كاذبة حول تسوية أوضاع المهاجرين كانت وراء تفاقم نزيف الهجرة السرية من السواحل المغربية نحو اسبانيا

يا يتيم الحجاب شعار المرأة المسلمة وهويتها

الدخول في الصحة!

الهـروب الكبير

لماذا لا يأكل «الحراڭة» البسكويت؟

«البهلان»

مجلس الدريوش: من معركة المواقع إلى معركة المشاريع

هل ستحافظ الديناصورات الإنتخابية بإقليم الدريوش على مواقعها بعد انصرام ثلاث سنوات من انتدابها ؟

حسيمة الثقة والوفاء.. وهذا أوان الصفح الجميل