صدمة في بلجيكا: حملات اعتقال لعدة مسؤولين بأندية كروية في بلجيكا وتوقيف مدرب بروج



متابعة

أعلنت شبكتا في.ار.تي وار.تي.بي.اف البلجيكيتان، اليوم الأربعاء، أن مدَّعين محليين قاموا بسلسلة من المداهمات والاعتقالات بعدة أندية كروية في البلاد للتحقيق في حدوث احتيال مالي وتلاعب محتمل في نتائج مباريات.

وذكرت الشبكتان، أن أحد أكثر الوكلاء الكرويين تأثيرًا في البلاد إلى جانب حكام ومسؤولين من ناديي أندرلخت وكلوب بروج، وهما من فرق دوري الدرجة الأولى بالبلاد، جرى استجوابهم.

وجرت عمليات بحث وتفتيش في عدة أندية أخرى بما في ذلك ستاندار لييغ وجنك.

وقال مدعون إن عمليات البحث ترتبط بتحقيقات بدأت في نهاية عام 2017 فيما يتعلق بتحويلات مالية مشتبه بها في دوري الدرجة الأولى البلجيكي مع اتهامات محتملة بالانتماء لمنظمة إجرامية وغسل أموال وفساد.

وأضاف المدعون، أن بعض الوكلاء الكرويين يشتبه في إخفائهم عمولات من صفقات انتقال ورواتب لاعبين وغيرها من المدفوعات عن السلطات البلجيكية.

وتابع المدعون: “ظهرت مؤشرات خلال التحقيقات بوجود تأثير محتمل على مباريات في موسم 2017-2018”.


وجاءت عمليات البحث والتفتيش عقب بلوغ بلجيكا الدور قبل النهائي لكأس العالم. ويلعب أغلب أفراد المنتخب الوطني حاليا في الخارج لكنهم لعبوا سابقا في الدوري المحلي الذي يمثل مصدر إمداد رئيسي للفرق الأوروبية الكبيرة باللاعبين المميزين.

وجرت بعض عمليات البحث والتفتيش في منازل مديري أندية ووكلاء كرويين وحكام ومحام سابق ومدرب وصحفيين، إضافة لتفتيش مكتب محاسبة.

وأضاف المدعون أن عمليات البحث في الخارج تركزت أساسا على مكاتب ومقار أشخاص تم استخدامها لتجهيز التحويلات المشتبه فيها.




 
 

مقروء مرة444




وجهة نظر

كرة الندم!

شربة مـاء..

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام

موسم الرحيل..

الخريف آتٍ

تدليس بنشماش

احتجاجات الأساتذة المتعاقدين وسياسات تسليع التعليم

استعباد الأساتذة تحت مسمى التعاقد

موت المدرسة