شركة للنقل بإيطاليا تطرد سائقاً تلفظ بكلام عنصري في حق تلميذ مغربي



شركة للنقل بإيطاليا تطرد سائقاً تلفظ بكلام عنصري في حق تلميذ مغربي
ابراهيم اولعربي

فاجأت شركة للنقل العمومي بإيطاليا، أحد سائقيها بطرده عن عمله بعد أسابيع على ملاسنات مع أحد التلاميذ المغاربة ووالده.

وأقالت الشركة الإيطالية السائق رغم أنه قضى في خدمتها ما يقارب 30 سنة، وتوصل برسالة الفصل من العمل بسبب سلوكه.

وتعود أسباب إقالة المستخدم الإيطالي إلى تعامله مع أحد التلاميذ المغاربة، إذ منعه من ولوج الحافلة التي كان يقودها بسبب عدم توفره على تذكرة السفر.

ورغم أن التلميذ أخبره أنه يتوفر على بطاقة الإنخراط الشهري، ونسيها في بيته ولم يبق له الوقت الكافي للعودة والبحث عنها، إلا أن السائق أصر على طرده من الحافلة.

وتدخل بعض أصدقاء الشاب الذي كان متوجهاً للدراسة، وجمعوا له مبلغ التذكرة لإنهاء المشكل وتجنب نزوله والتغيب عن الدرس؛ وعندما تناهى إلى علم أب التلميذ، الذي يقيم بمنطقة ميسليا بإقليم ليكو منذ عشرات السنين، ذهب للبحث عن السائق ليستفسره عن سلوكه تجاه ابنه.

عندما التقى الطرفان شرع كلٌّ منهما في توجيه اللوم للآخر، وبينما طالب السائق الأب بضرورة تعليم ابنه الاستقامة والسلوك الحضاري وشراء تذكرة قبل الصعود إلى الحافلة العمومية، اتهم الأب بدوره السائق بالعنصرية وباستعمال الهاتف أثناء القيادة.

وفي الوقت الذي كان فيه الطرفان يتشاجران، كان أحد الأشخاص يسجل ما يجري بواسطة هاتفه، ويظهر السائق في الفيديو وهو يوجه كلاماً عنصرياً للأب من قبيل “عد إلى بلدك، أيها المتشرد الوسِخ..وغير المتحضر، عَلِّم ابنك أداء التذكرة ككل الناس”.

بعد ذلك اتجه الأب إلى مركز الأمن وقدم شكاية في الموضوع، لكن تدخل بعض معارف الطرفين دفع الأب إلى التنازل عن الشكاية، واعتذر السائق عن كلامه، واعتقد الجميع أن الحادث انتهى، قبل أن تخرج الشركة بقرارها القاضي بعزل السائق بسبب الحادث.

مقروء مرة194

-----------



وجهة نظر

واقع التنمية بالجماعة الترابية ' الدريوش'

رفقا بالمتفوقين من بناتنا و أبنائنا !

ماذا بعد نهاية عزيز أخنوش؟

المقاطعة.. وعي مجتمـــــــع

السياسة والأخلاق

شرف العروس زفافها!!!

الكيان الانفصالي أو الجينوم الخادع

العدل أساس الملك

لا تعتدوا على حدود الله يا دعاة المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة وإلغاء التعصيب

بولهدارج يتألم.. هل أدركت الطير الأبابيل حجم الكارثة وهي ترمي الغير زورا وبهتانا؟