سيدة تصلي بالناس بدون حجاب بفرنسا وضجة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي



سيدة تصلي بالناس بدون حجاب بفرنسا وضجة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي
وكالات(بتصرف)

أثارت صورة لامرأتين غير محجبتين، أمت يوم أول أمس السبت صلاة مختلطة بجمهورية فرنسا، جدلا واسعا في صفوف المسلمين وضجة غير مسبوقة على مستوى مواقع التواصل الإجتماعي.

وقالت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية التي نقلت الخبر، إن سيدتان أمت صلاة مختلطة حضرها أكثر من 60 شخصا لأول مرة في العاصمة الفرنسية باريس.

وأكدت "إيفا جانادان"، وهي إحدى السيدتين اللتين أمتا المصلين، إن “هذه لحظة مهمة للإسلام في فرنسا، خاصة وأن هذه الصلاة تسمح بضمان المساواة بين الرجال والنساء”.


وأُلقيت في قاعة الصلاة التي استؤجرت خصيصا لهذه المناسبة مواعظ دينية باللغة الفرنسة، فيما حضرت نسوة ترتدين الحجاب وأخريات من دونه.

وادعيتا أنه لا يوجد في النصوص الدينية الإسلامية ما يتعارض مع إمامة المرأة، وأنهما تريدان منح “فضاء للحوار الحر… وتقديم نموذج بديل للتطرف والفهم التقليدي للدين”.، حسب ما جاء في مقال الصحيفة الفرنسية.

وتسببت هذه الصور في هجوم واسع على منسقي هذا الحدث، واتهمهم النشطاء بالإساءة للدين الإسلامي بزعم التحرر.

مقروء مرة869




وجهة نظر

تبوّلوا على القانون والأخلاق..

جماعة الدريوش: من الموت الكلينيكي إلى محاولة التقاط الأنفاس

استقالة المعارضة بمجلس الدريوش .. استسلام لأمر الواقع أم خطة لالتقاط الأنفاس ؟

كرة الندم!

شربة مـاء..

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام

موسم الرحيل..

الخريف آتٍ

تدليس بنشماش