سلطات الحسيمة تهدم مشروعا سياحيا في ملكية مغربي يدعي أنه مستشار للرئيس الفرنسي



سلطات الحسيمة تهدم مشروعا سياحيا في ملكية مغربي يدعي أنه مستشار للرئيس الفرنسي
إلهام آيت الحاج

تلقى المغربي الذي أثار الجدل خلال حراك الحسيمة بعد ادعائه أنه مستشار للرئيس الفرنسي "ماكرون"، (تلقى) ضربة موجعة بعدما أقدمت السلطات المحلية بالحسيمة على هدم مشروع سياحي في ملكيته بشاطئ الصفيحة.

ووفقا لمصادر محلية، فإن المدعو موسى واعروص، حصل على رخصة استغلال مؤقتة، إلا أنه خالف القوانين الجري بها العمل التي تلزم أصحاب هذه الرخص باستعمال البناء المفكك، حيث شيد بناية وسورا بالإسمنت والآجور وغطاها بالخشب بغرض التمويه، فما كان من السلطات إلا أن قامت بهدم البناء من أساسه.

للإشارة فإن الشخص المذكور والمنتمي إلى الحزب الحاكم في فرنسا ظل يقدم نفسه على أنه مستشار للرئيس ماكرون، إلى أن صدر بيان من الإيليزي ينفي ذلك

مقروء مرة1257




وجهة نظر

حكاية آلامنا ابتدأت مع الاستقلال المنقوص.

حسن أوريد عاريا

المال كصانع للتراتبية الجنسية؟

"التعبير عن الرأي بين التدنيس و التبليس"

الشّْرابْ في راسْ العام..

إلغاء قانون الأحزاب المخزنية

لن أشارك في المسرحية..

نهش بأسنان مستعارة!

«الحاجة اللي ما تشبه لمولاها حرام»

أيقونات التفاهة