سلطات الحسيمة تهدم مشروعا سياحيا في ملكية مغربي يدعي أنه مستشار للرئيس الفرنسي



سلطات الحسيمة تهدم مشروعا سياحيا في ملكية مغربي يدعي أنه مستشار للرئيس الفرنسي
إلهام آيت الحاج

تلقى المغربي الذي أثار الجدل خلال حراك الحسيمة بعد ادعائه أنه مستشار للرئيس الفرنسي "ماكرون"، (تلقى) ضربة موجعة بعدما أقدمت السلطات المحلية بالحسيمة على هدم مشروع سياحي في ملكيته بشاطئ الصفيحة.

ووفقا لمصادر محلية، فإن المدعو موسى واعروص، حصل على رخصة استغلال مؤقتة، إلا أنه خالف القوانين الجري بها العمل التي تلزم أصحاب هذه الرخص باستعمال البناء المفكك، حيث شيد بناية وسورا بالإسمنت والآجور وغطاها بالخشب بغرض التمويه، فما كان من السلطات إلا أن قامت بهدم البناء من أساسه.

للإشارة فإن الشخص المذكور والمنتمي إلى الحزب الحاكم في فرنسا ظل يقدم نفسه على أنه مستشار للرئيس ماكرون، إلى أن صدر بيان من الإيليزي ينفي ذلك

مقروء مرة1245




وجهة نظر

المغرب الأقسى

إشاعات كاذبة حول تسوية أوضاع المهاجرين كانت وراء تفاقم نزيف الهجرة السرية من السواحل المغربية نحو اسبانيا

يا يتيم الحجاب شعار المرأة المسلمة وهويتها

الدخول في الصحة!

الهـروب الكبير

لماذا لا يأكل «الحراڭة» البسكويت؟

«البهلان»

مجلس الدريوش: من معركة المواقع إلى معركة المشاريع

هل ستحافظ الديناصورات الإنتخابية بإقليم الدريوش على مواقعها بعد انصرام ثلاث سنوات من انتدابها ؟

حسيمة الثقة والوفاء.. وهذا أوان الصفح الجميل