“خطأ” ينقذ رجلا من الموت مع زوجته على الطائرة الأوكرانية



“خطأ” ينقذ رجلا من الموت مع زوجته على الطائرة الأوكرانية
متابعة

أنقذ “خطأ” في التذكرة حياة كندي من أصل إيراني كان يفترض أن يكون من بين ركاب الطائرة الأوكرانية التي تحطمت، فجر الأربعاء، بعيد إقلاعها من مطار في طهران.

وذهب الإيراني محسن أحمدبور (38 عاما) إلى مطار الإمام الخميني ليفاجأ بأن تذكرته ألغيت “بالخطأ” فيضطر للبقاء، بينما صعدت زوجته روجا آزاديان (43 عاما) على متن الرحلة، بحسب تقرير لصحيفة التليغراف البريطانية.


كان الاتفاق أن يبقى محسن في طهران ثم يلحق بها عبر طائرة أخرى، لكنهما تفرقا للأبد.

كان محسن لا يزال في مبنى المطار، عندما علم بأن الطائرة سقطت بعد دقائق معدودة من إقلاعها، ومات كل من كانوا على متنها ومن بينهم زوجته التي تزوجها من ستة أعوام وعاشا معا في كندا.

زوجان آخران هما بونه جورجي (25 عاما) وأراش بورزارابي ( 26 عاما) أيضا فرقهما الموت وانتهى زواجهما الذي كان قد بدأ للتو، فقد أتما في إيران مراسم زواجهما مع الأهل، ثم صعدا الطائرة للعودة إلى كندا، لكن هذا لم يحدث أبدا.

كان الزوجان يخططان لإقامة حفل صغير في كندا يحضره الأصدقاء اللذين لم يتمكنوا من حضور حفل الزفاف في إيران، لكن الموت كان أسرع.

ويعتقد أن الكثير من المسافرين على متن تلك الرحلة كانت وجهتهم النهائية كندا بعد التوقف في كييف.

مقروء مرة1513


وجهة نظر

أجاكس أمستردام واتحاد الخميسات

“عاش الشعب”

لهذه الأسباب تخلت أسماء المرابط عن حجابها

أكلت يوم أكل الثور الأبيض

ليس في القنافذ أملس !

حزب المؤخرة

تبوّلوا على القانون والأخلاق..

جماعة الدريوش: من الموت الكلينيكي إلى محاولة التقاط الأنفاس

استقالة المعارضة بمجلس الدريوش .. استسلام لأمر الواقع أم خطة لالتقاط الأنفاس ؟

كرة الندم!