خبر سيئ للمنتخب قبل “المونديال”.. نجم “الأسود” مهدد بالغياب عن بداية كأس العالم – فيديو



خبر سيئ للمنتخب قبل “المونديال”.. نجم “الأسود” مهدد بالغياب عن بداية كأس العالم – فيديو
الدريوش سيتي

أكد هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، غياب الظهير الأيمن للمنتخب، وفريق فنربخشة التركي، نبيل درار ، عن المباراة المقبلة، التي ستجمع “الأسود” بسلوفاكيا، في ثاني المباريات الإعدادية للمنتخب تحضيرا لنهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا.

وقال المدرب الفرنسي، في الندوة الصحفية التي عقدها، اليوم الأحد، بملعب “جنيف” بسويسرا، ” جميع لاعبي المنتخب الوطني جاهزون لهذه المباراة، باستثناء نبيل درار، الذي مازال يعاني من الإصابة، لذلك فقد قررنا عدم المجازفة والزج به في مباراة الغد أمام سلوفاكيا”.

وتشغل إصابة نبيل درار بال الناخب الوطني، وعشاق “أسود اللأطلس” خاصة وأن اللاعب يعتبر من بين الركائز الأساسية للمنتخب، والتي يراهن عليها كثيرا الناخب الوطني، في نهائيات ” المونديال ” المقبل، في ظل تصاعد مخاوف من احتمال غياب اللاعب عن أولى مباريات المنتخب في المونديال أمام إيران.

وتحوم الشكوك أيضا، حول قدرة اللاعب السابق لموناكو الفرنسي، على المشاركة في المباراة الودية الثالثة والأخيرة أمام إستونيا، في العاصمة تالين، إذ من المنتظر ألا يغامر رونار به، في هذه المباراة أيضا، وهو الأمر الذي يعني أن حظوظ اللاعب في خوض نزال إيران، ستكون ضئيلة للغاية.

ومن المنتظر أن تصدر الجامعة بلاغا رسميا، في الساعات القليلة المقبلة، يحمل توضيح الطاقم الطبي، برئاسة عبد الرزاق هيتي، والذي سيحدد بالتفصيل طبيعة إصابة اللاعب ومدة غيابه عن الميادين.

وكان درار، قد أثار الكثر من المخاوف، بخصوص إصابته، بعد أن نشر فيديو على صفحته الرسمية على “أنستغرام” تظهره وهو يضع واق خاص على ساقه اليمنى، ما يعني استمرار معاناته من إصابة بليغة.

إليكم الفيديو :


مقروء مرة956




وجهة نظر

المغرب الأقسى

إشاعات كاذبة حول تسوية أوضاع المهاجرين كانت وراء تفاقم نزيف الهجرة السرية من السواحل المغربية نحو اسبانيا

يا يتيم الحجاب شعار المرأة المسلمة وهويتها

الدخول في الصحة!

الهـروب الكبير

لماذا لا يأكل «الحراڭة» البسكويت؟

«البهلان»

مجلس الدريوش: من معركة المواقع إلى معركة المشاريع

هل ستحافظ الديناصورات الإنتخابية بإقليم الدريوش على مواقعها بعد انصرام ثلاث سنوات من انتدابها ؟

حسيمة الثقة والوفاء.. وهذا أوان الصفح الجميل