صوت وصورة

فيديو صادم..لحظة إصابة صحفي في لقاء الجيش والرجاء

فيديو: امرأة يشتبه بإصابتها بكورونا على متن طائرة قادمة إلى هولندا!

بالفيديو...الملك يخرج في جولة بحرية بشواطئ أكادير على متن يخته الخاص

شاهد الفيديو..وزارة الصحة تكشف معلومات ونصائح هامة متعلقة بـ"كورونا"

"عصابة" من القردة تختظف شبلاً لسبب غريب!..شاهد الفيديو

شاهد فيديو تحطم طائرة تركية وانقسامها الى ثلاثة أجزاء بعد هبوط خاطىء

شاهد فيديو لأكبر جنازة في بلجيكا لخطيب مسجد

شاهد الفيديو...يونس بلهندة يتحول إلى طباخ فـي تركيا!

بالفيديو: قتيل وجريحان في هجوم "إرهابي" بلندن

شاهد الفيديو...الجماهير السودانية تحاصر الحكم المغربي رضوان جيد


تفاصيل جديدة..عن واقعة اطلاق شخص الرصاص على جارته بالناظور



تفاصيل جديدة..عن واقعة اطلاق شخص الرصاص على جارته بالناظور
متابعة

بالرغم من إلقاء القبض عليه وإحالته على القضاء، مازالت قضية إطلاق الرصاص الحي، تتفاعل وسط سكان مدينة الناظور.

وتعود الحادثة إلى نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن وجه مواطن من نافذة داخل عمارته، رصاصة حية من بندقية صيد نحو سيدة في مقتبل العمر كانت تهم بالدخول إلى منزلها، أصيبت على إثرها بجروح بليغة على مستوى الأرجل، تطلب نقلها إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية.



مصادر اعلامية زارت مسرح الجريمة بالناظور، وتقصت الحقائق حول أسباب إطلاق جار النار على جارته. وبحسب التصريحات والمعلومات التي استقتها الجريدة من الجيران، فإن صاحب العمارة كان دائما في شجار مع المعنية بالأمر. وكان يرفض أن تتحول الشقة السكنية التي تقطنها “الضحية” رفقة زميلاتها أو نساء لهن صلة بها، إلى شقة “مشبوهة”.

وأضاف أحد الجيران، أن صاحب العمارة كان يبحث عن الاستقرار، وخلق جو من الاحترام بين السكان. واستطرد المتحدث بالقول :”يبدو أن صاحب العمارة نفذ صبره إزاء التصرفات غير المقبولة، لكن لم نتوقع أن يلجأ إلى السلاح”.

وبحثت الجريدة عن السيدة التي أصيبت بطلق الرصاص، للاستماع إلى إفادتها في الحادث، غير أن أحد القاطنين بالحي أكد أن السيدة المعنية لم تعد للمنزل منذ وقوع الحادثة.


مقروء مرة1260


وجهة نظر

هذا ما كتبه الباحث والمفكر التجاني بولعوالي عن ’’عيد الحب’’

الرقية التجارية وسيلة لاستغلال المرضى وأكل أموالهم بالباطل

سعيد فـي المدرسـة

أجاكس أمستردام واتحاد الخميسات

“عاش الشعب”

لهذه الأسباب تخلت أسماء المرابط عن حجابها

أكلت يوم أكل الثور الأبيض

ليس في القنافذ أملس !

حزب المؤخرة

تبوّلوا على القانون والأخلاق..