تحويلات أبناء الجالية من الريف في تراجع مستمر..تفاصيل ومعطيات



تحويلات أبناء الجالية من الريف في تراجع مستمر..تفاصيل ومعطيات
متابعة

وصل عدد ريفيو الخارج، وأساسا في بلدان أوروبا الغربية، إلى أكثر من مليونين ، يتمركز غالبيتهم في بلجيكا واسبانيا ثم هولاندا ففرنسا وتليها ألمانيا وبعض الدول الاسكندنافية .. وكانت بلجيكا أول بلد هاجر إليه المغاربة، منذ بداية الستينيات من القرن الماضي .. في وقت تتموضع الجالية الريفية في مقدمة الجاليات من ناحية العدد في بلجيكا، وتزايدت أعدادها وأهميتها في اسبانيا .. حيث

يشكل أهل الشمال الجالية الأولى من خارج الاتحاد الاوربي. و قال تقرير للبنك الدولي، إن المغرب يعد ثاني مصدر للهجرة في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط بعد مصر. ويتميز هؤلاء في المجال الاقتصادي بالدور الكبير الذي يلعبونه لصالح بلدهم ، من خلال

تحويلات الأموال، حيث يتميز الريف بسياسة نموذجية في استبناك التحويلات, وتشكل البلدان الأوروبية، التي يقطنها أكثر من 90 في المائة من ريفيي العالم، المصدر الرئيسي لهذه التحويلات. وسجلت تحويلاتهم من الخارج نموا متواصلا لم يقل عن 7 في المائة سنويا، منذ سنة 1999،إلى غاية متم 2016 .. وتعزى هذه الحصيلة إلى الاهتمام الموجه من هذه الفئة من ريفيي المهجر لبلدها الأصلي ، وارتباطها المستمر بأصولها وبحسها الأمازيغي , وشكل هذا المورد عاملا مساهما في تنشيط الاقتصاد في المنطقة ، لاسيما أن الأموال المحولة لم تعد توجه من أجل الاستهلاك أو الادخار فقط، و إنما للاستثمار وخلق مشاريع مدرة للدخل وتنمية الثروات،

وتحسين ظروف عيش السكان في البوادي والمناطق النائية التي ينحدر منها المهاجرون . كما تساهم في تغطية العجز التجاري للدولة المغربية بنسبة تفوق 60 في المائة. و أظهرت معطيات رسمية أن 7.7 في المائة من تحويلات الأموال التي يقوم بها ابناء الريف نحو المملكة تذهب إلى تمويل مشاريع استثمارية، و21 في المائة توجه للادخار البنكي، يمكن أن تستعمل في وقت لاحق في

الاستثمار، فيما تستأثر التحويلات الموجهة للاستهلاك بنسبة 71 في المائة من الحجم الإجمالي … لكن وبعد سياسة القمع التي كان ضحيتها بعض شباب حراك الريف وحملة الاعتقالات التعسفية الواسعة في صفوفهم .. والمحاكمات السياسوية التي باتوا يخضعون لها …! بدأ حجم التحويلات البنكية يتراجع منذ السنة الماضية .. حيث وصل إلى ما يقارب 33 في المائة … بحسب مصدر بنكي في الناظور … ومن المتوقع أن يصل إلى أكثر من 50 في المائة في غضون 2020 ، إذا لم تستجيب الدولة لإنتظارات وأحلام الشعب في الريف

مقروء مرة735




وجهة نظر

المغرب الأقسى

إشاعات كاذبة حول تسوية أوضاع المهاجرين كانت وراء تفاقم نزيف الهجرة السرية من السواحل المغربية نحو اسبانيا

يا يتيم الحجاب شعار المرأة المسلمة وهويتها

الدخول في الصحة!

الهـروب الكبير

لماذا لا يأكل «الحراڭة» البسكويت؟

«البهلان»

مجلس الدريوش: من معركة المواقع إلى معركة المشاريع

هل ستحافظ الديناصورات الإنتخابية بإقليم الدريوش على مواقعها بعد انصرام ثلاث سنوات من انتدابها ؟

حسيمة الثقة والوفاء.. وهذا أوان الصفح الجميل