تتويج فريق «قدماء الدريوش» بالنسخةالثانية من دوري الصداقة لكرة القدم بأزغنغان



تتويج فريق «قدماء الدريوش» بالنسخةالثانية من دوري الصداقة لكرة القدم بأزغنغان
محمد الزبتي/

في أجواء تعمها المتعة والأخوة والروح الرياضية، أُسدل الستار عشية يوم الاحد 5 يوليوز الجاري، على دوري الصداقة لكرة القدم بأزغنغان في نسخته الثانية، بتتويج فريق « قدماء الدريوش » بطلاً

وقد حضر المباراة النهائية التي جمعت بين فريق قدماء الدريوش وفريق هلال دوسلدورف كل من السيد عمر همار النائب الرابع لرئيس المجلس الجماعي لازغنغان وخليفة باشا ازغنغان السيد حسن عاقل السيد معاوية الحموتي الحارس السابق لفتح الناظور السيد عبد الحفيظ فوركو رئيس جمعية الصداقة للرياضة والتنمية بالاضافة الى قدماء ازغنغان لكرة القدم وبعض الغيورين عن الرياضة بالاقليم اضافة الى ابناء الجالية ، مما أضفى على هذه المواجهة طابعاً من الإثارة والتشويق والمتعة، حيث استطاع الفريقان إمتاع الجمهور بأدائهما الرائع، أبان خلاله اللاعبون عن مستوى فني عال.


وتميزت هذه المباراة النهائية، التي عرفت هدف وحيد لفريق الدريوش، بإقامة مباراتان في نصف النهاية حيث فاز كل من قدماء الدريوش على هلال الناظور بهدف دون رد فيما فاز هلال دوسلدورف على قدماء بني انصار بضربات الجزاء .

تجدر الإشارة إلى أن هذا الدوري الذي دارت أطواره بملعب الشريف محمد امزيان بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر، أشرفت على تنظيمه جمعية الوفاق الرياضي لازغنغان بشراكة مع ابناء جعدار المقيمين بديار المهجر .

وقد شهد الحفل الختامي الذي حضره مجموعة من الفعاليات الرياضية بالمنطقة التي أشرفت على توزيع الكؤوس و الجوائز على الفرق الفائزة، كما تم تكريم بعض الوجوه الاعلامية والرياضية .

فتهانينا للفريق البطل « قدماء الدريوش » ولكل الفرق المشاركة، على أن يتم الاعتناء بمثل هذه التظاهرات التي تعتبر مناسبةً لربط  أواصر الأخوة والمحبة و تعزيز الروابط الأخوية و إشاعة روح التضامن و التكافل من أجل إحياء ذاكرة كرة القدم بالمدينة واهتمام الساكنة ومعرفتهم بالرياضيين القدماء الذين صنعوا الأمجاد في صفوف الفرق المحلية وتشجيعهم على ممارسة الرياضة ، وكذا فرصة لتشجيع الشباب على ممارسة الرياضة لما لها من دور كبير في الحفاظ على صحة الجسم وغرس بذور الأخلاق النبيلة والخصال الحميدة في نفوس الناشئة.





تتويج فريق «قدماء الدريوش» بالنسخةالثانية من دوري الصداقة لكرة القدم بأزغنغان
مقروء مرة375




وجهة نظر

نهش بأسنان مستعارة!

«الحاجة اللي ما تشبه لمولاها حرام»

أيقونات التفاهة

التوقيتان الصيفي والشتوي : الإيجابيات والسلبيات .. والتوقيت المناسب للمغاربة

إلهام الطاهري تكتب: “نريد أن نحيا قليلا يا وطني‎”

حق الجالية المغربية المقيمة بالخارج للتسجيل في اللوائح الإنتخابية من خلال قانون 57.11

جماعة بني مرغنين: أزمة تدبير ام تلاعب بمصالح الساكنة؟

في عدالة خاشقجي

استبعاد حل مجلس جماعة الدريوش بسبب رفض المعارضة لمشروع ميزانية 2019

المغرب الأقسى