بعدما أمر الملك بفتح تحقيق في مشاريع الحسيمة.. مقاولون يتوقفون



الدريوش سيتي

بالموازاة مع التقرير الذي رفعه ادريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات ومحمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية للملك، حول وجود تأخر وعدم تنفيذ العديد من مكونات برنامج التنمية
الجهوية “الحسيمة منارة المتوسط”، علم “الأول” من مصادر مطلعة أن عددا من المقاولين المكلفين بإنجاز مشاريع “منارة المتوسط”، توقفوا عن العمل في عدد من الأوراش التي كلفوا بإنجازها، بعدما لم يتوصلوا بمستحقاتهم منذ شهر ماي المنصرم، حيث أن بعض المقاولات المكلفة بأكثر من ورش لم تجد المال الكافي لآداء أجور العمال والتقنيين وآداء مموليها بمواد البناء والتجهيزات
.

وكان الملك قد أعطى توجيهاته، يوم الاثنين 2 أكتوبر الجاري، لكل من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، والرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، إدريس جطو، عندما استقبلهم بالقصر الملكي بالرباط، يوم الاثنين 2 أكتوبر الجاري، بالقيام ببحث في أسباب تأخر المشاريع، في أجل أقصاه عشرة أيام.

يذكر أن مشروع “الحسيمة منارة المتوسط” الذي أعطى انطلاقته الملك في أكتوبر 2015، يهدف إلى إنجاز المراكز الاستشفائية المتخصصة، وبناء مطار الشريف الإدريسي، وتهيئة منطقة صناعية، وبناء ملعب كبير لكرة القدم، وإحداث مسبح أولمبي، وقاعة مغطاة بمعايير دولية، وتشييد قاعتين مغطاتين بجماعتي أجدير وإساكن، وتهيئة ملاعب رياضية لفرق الهواة، إلى جانب بناء مسرح ومعهد موسيقي ودار للثقافة وإنجاز عدد من المشاريع الاجتماعية، الموجهة بالأساس للشباب والفئات الهشة.

مقروء مرة808




وجهة نظر

في الحاجة إلى ثقافة جنسية

الزلزال هو ثورة الملك على المخزن !

أنا لست « بغلة » !

واقع المرأة بإقليم الدريوش ومسؤولية المجالس المنتخبة للنهوض بها

إعلام منتهي الصلاحية

قراءة نقدية لأحداث إسبانيا ومجزرة "لاس فيغاس"...

مغربنا “جبلون” بعد حرب الصحون

صلعة الحكومة

لن نطلق سراحكم!

الدريوش: تحليل الشأن المحلي بين الحزبي و الأدبي