اليوم عند الإفطار...زياش أمام فرصة للتاريخ بعد إقصاء برشلونة المرير



 اليوم عند الإفطار...زياش أمام فرصة للتاريخ بعد إقصاء برشلونة المرير
متابعة

عاشت كرة القدم العالمية ليلة قد لا تتكرر بعد سنوات، ليفربول الإنجليزي عاد من بعيد وتمكن من إقصاء العملاق برشلونة من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بطريقة أقل ما يمكن القول عنها أنها "هستيرية"، رباعية كاملة ونظيفة على ملعب الأنفيلد.


تأهل ليفربول إلى النهائي الثاني على التوالي، ولعبه مباراة مصيرية في الجولة الأخيرة من الدوري الأنجليزي، قد تعزز حظوظ أياكس أمستردام الهولندي، الذي قال عنه البرتغالي جوزيه مورينهو إنه الآن أقرب للقب، خصوصا أن برشلونة الذي يعرف خبايا طريقة لعب الفريق الهولندي، ويلعب مثله قد أقصي، وباتت حظوظه في التتويج بأسمى الكؤوس الأوروبية أعلى إن هو تمكن من التأهل غدا الأربعاء ضد توتنهام الإنجليزي.

ومنه فأن النجم المغربي حكيم زياش، وزميله نصير مزراوي، أمام فرصة للتاريخ للتتويج بذات الأذنيين، وكتابة أسمائهم بأحرف من ذهب في سجلات التاريخ الكروي الأوروبي، فمعه فربما يدخل في قائمة المرشحين للتتويج بالكرة الذهبية، من يعرف، ولما لا الظفر بأكس أمم إفريقيا مع المنتخب الوطني المغربي.

مقروء مرة370




وجهة نظر

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام

موسم الرحيل..

الخريف آتٍ

تدليس بنشماش

احتجاجات الأساتذة المتعاقدين وسياسات تسليع التعليم

استعباد الأساتذة تحت مسمى التعاقد

موت المدرسة

المرأة السياسية

أطفال هاربون من ظلم الوطن، وجحود المجتمع