المٓلك كاعي على الوضع الصحي بالمستشفيات استقبل العثماني و الدكالي ودعاهم لإصلاح عاجل لـ’راميد’



المٓلك كاعي على الوضع الصحي بالمستشفيات استقبل العثماني و الدكالي ودعاهم لإصلاح عاجل لـ’راميد’

الرباط
 

قال بلاغ للديوان الملكي قبل قليل أن  الملك محمد السادس، استقبل اليوم بالقصر الملكي بالرباط، رئيس الحكومة ووزير الصحة.
 

البلاغ أشار الى المٓلك دعا خلال هذا الاستقبال، رئيس الحكومة ووزير الصحة الى الاسراع بتجويد الخدمات الصحية للمواطنين.
 

كما ذكر الملك كل من رئيس الحكومة ووزير الصحة بالتعليمات السابقة المتعلقة بقطاع الصحة، المتضمنة في الخطابين الأخيرين للعرش وافتتاح البرلمان.
 

ويتعلق الأمر على الخصوص بتقويم الاختلالات التي تعوق تنفيذ برنامج نظام المساعدة الطبية (راميد) والمراجعة العميقة للمنظومة الوطنية للصحة.



 

ويضيف البلاغ أنه “على الرغم من النمو المضطرد لعدد المستفيدين منه، يواجه برنامج (راميد) الذي تم تعميمه سنة 2012 عددا من الصعوبات والاختلالات الوظيفية التي تحد من فعاليته وقدرته على الاستجابة لحاجيات الفئات المستهدفة، لاسيما منها الأكثر عوزا وهشاشة”.
 

وشدد البلاغ على أنه وبالرغم من الجهود المبذولة، لا يزال المواطنون يعانون من العديد من أوجه القصور التي تشوب المنظومة الوطنية للصحة الحالية، لاسيما على مستوى اختلال عرض العلاجات على المستوى الترابي، ومن حيث الخدمات المقدمة والتأطير الطبي والشبه طبي.
 

خلال هذا الاستقبال، أخذ الملك علما بأولى خلاصات اللجنة التقنية الوزارية التي تم إحداثها لهذه الغاية.
 

وبهذه المناسبة، أعطى المٓلك، تعليماته قصد مواصلة التفكير بخصوص مختلف مقاربات الإصلاح المطروحة للدراسة، وذلك بالتنسيق مع القطاعات والهيئات المعنية لاسيما وزارتي الداخلية والاقتصاد والمالية.
 

وفي هذا الصدد، جدد الملك التأكيد على العناية السامية التي يخص بها جلالته قطاع ومهنيي الصحة، والإرادة الملكية في رؤية هذا القطاع الحيوي يكتسب على نحو سريع النجاعة والتطور العميق لأدائه وجودة الخدمات الممنوحة.



مقروء مرة346




وجهة نظر

حق الجالية المغربية المقيمة بالخارج للتسجيل في اللوائح الإنتخابية من خلال قانون 57.11

جماعة بني مرغنين: أزمة تدبير ام تلاعب بمصالح الساكنة؟

في عدالة خاشقجي

استبعاد حل مجلس جماعة الدريوش بسبب رفض المعارضة لمشروع ميزانية 2019

المغرب الأقسى

إشاعات كاذبة حول تسوية أوضاع المهاجرين كانت وراء تفاقم نزيف الهجرة السرية من السواحل المغربية نحو اسبانيا

يا يتيم الحجاب شعار المرأة المسلمة وهويتها

الدخول في الصحة!

الهـروب الكبير

لماذا لا يأكل «الحراڭة» البسكويت؟