المأساة مستمرة …مهاجرون يفترشون العراء في محطة بروكسل الشمالية



المأساة مستمرة …مهاجرون يفترشون العراء في محطة بروكسل الشمالية
متابعة

لا تزال مشكلة المهاجرين غير الشرعيين تؤرق الجميع في بروكسل ، ولم يجد لها أي شخص حل حتى الآن ، حيث يتردد المهاجرين اللذين يسعون الى الوصول الى بريطانيا على حديقة ماكسيميان بهدف النوم هناك وان سنحت لهم الفرصة يتلقون مساعدات من جمعيات او متطوعون متعاطفون مع المهاجرين.


ورغم اقتراب فصل الشتاء ، يتواجد نحو 70 من المهاجرين الذين يضطرون الى النوم في حديقة ماكسيميليان كل ليلة او في محطة القطار بروكسل الشمالية غار دو نورد ، حسب قول مهدي كاسو المتحدث باسم جمعية مواطن لدعم للاجئين .

ويقول السيد كاسو “في كل عام، عندما يدخل علينا فصل الشتاء وتنخفض درجة الحرارة ،يبحث المهاجرين الذين ينامون في حديقة ماكسيميليان عن مكان بعيدا عن الحديقة في أروقة محطة بروكسل الشمالية ويبقى ما يقارب السبعين منهم يفترشون العراء بجانب المباني المحيطة بالمحطة “.

ويضيف “حاليا ، يستضيف مركز الاستقبال في بورت دوليس في هارين ، الذي تديره الجمعية ، 350 شخصا كل مساء” و تستضيف العائلات المضيفة قرابة 250 في الليلة ، بينما يقضي حوالي 70 مهاجرا كل ليلة في مساكن جماعية.

“المهاجرون السبعون الذين ينامون بالقرب من غار دو نورد هم الذين لا نستطيع إيجاد حل سكني في الوقت الحالي.

مقروء مرة326




وجهة نظر

احتجاجات الأساتذة المتعاقدين وسياسات تسليع التعليم

استعباد الأساتذة تحت مسمى التعاقد

موت المدرسة

المرأة السياسية

أطفال هاربون من ظلم الوطن، وجحود المجتمع

جبهة الكذابين

العدل والإحسان ليست جريمة

انفلونزا الخنازير أم انفلونزا الفساد؟

صبرا آل الزفزافي..

كيف ماتت إخلاص؟