القسم الأول هواة : أمل الفتح الرباطي يبدع ويمتع ويبعثر أوراق وفاء الدريـوش



القسم الأول هواة : أمل الفتح الرباطي يبدع ويمتع ويبعثر أوراق وفاء الدريـوش
متابعة

تجرع فريق وفاء الدريوش مرارة الهزيمة،من جديد،وهذه المرة على يد أمل الفتح الرباطي،بهدف لصفر،وهي الهزيمة الثالثة من أصل 4 مباريات لعبها الفريق الى غاية اليوم السبت،في بطولة القسم الأول هواة ـ شطر الشمال.

وتمكن الفريق الزائر من افتتاح التهديف وهز شباك المحليين،عند الدقيقة 43 من الشوط الأول،ليخرج منتصرا بهدف مقابل لا شيء،في هذه الجولة التي لم يفلح فيها الوفاء الرياضي الذي غادر الميدان منكسر الرأس.

وشهدت الجولة الثانية من المباراة،تحركا سريعا للفريق المحلي،الذي استعجل البحث عن هدف التعادل،اعتقادا منه أن هذا سيمكنّه من التهديف ومن ربح الوقت أيضا غير أن الفريق الزائر،فطن للأمر وتمترس دفاعيا بشكل جيد،وعليه تبخر طموح الوفاء الرياضي بالوصول إلى شباك أ.الفتح الرباطي باسرع وقت ممكن،إذ ذهبت المحاولات التي طبعها التسرع أدراج الرياح.


وبين بحث الوفاء عن هدف التعديل وانضباط الفتح الرباطي وتنظيمه الجيد داخل رقعة الميدان،رغبة منه في الحفاظ على هدف التقدم،توزعت دقائق الجولة الثانية،التي لم تحمل أي جديد،وذلك إلى غاية صافرة الحكم النهائية،بفوز الفريق الزائر بهدف دون رد.

هدف مستحق،خاصة إذا علمنا الأداء الجيد والممتاز للفريق الرباطي،وهذا أمر طبيعي بحكم أن الفريق ينتمي لنادي كبير يشتغل على التفريخ في مراكز التكوين،ويقوده مدرب متمرس،وهو لاعب سابق متميز،والحديثنا عن محمد بن شريفة.في المقابل،طرح أداء الفريق المحلي عدة علامات استفهام بينما النتيجة غنية عن التعليق،وعليه فمراجعة الأوراء أمر عاجل وضروري قبل فوات الأوان.

مقروء مرة738




وجهة نظر

حزب المؤخرة

تبوّلوا على القانون والأخلاق..

جماعة الدريوش: من الموت الكلينيكي إلى محاولة التقاط الأنفاس

استقالة المعارضة بمجلس الدريوش .. استسلام لأمر الواقع أم خطة لالتقاط الأنفاس ؟

كرة الندم!

شربة مـاء..

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام

موسم الرحيل..

الخريف آتٍ