الفتح يستأنس بأرضية مباراة "مازيمبي".. والركراكي: اللقاء سيكون مثيرا



الفتح يستأنس بأرضية مباراة "مازيمبي".. والركراكي: اللقاء سيكون مثيرا
الدريوش سيتي

خاض فريق الفتح الرباطي حصته التدريبية الوحيدة بعد وصوله لمدينة ‘’لوبومباشي"، زوال اليوم، انطلاقا من الساعة الثالثة، والنصف بالتوقيت المحلي، وذلك بحضور جميع اللاعبين المرافقين للبعثة، استعدادا لمباراة ذهاب ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، ضد فريق مازيمبي الكونغولي.

وأجرى الفريق الرباطي حصته التدريبة الوحيدة على أرضية ملعب المباراة، إذ لم تشهد الحصة التدربية أي غيابات في صفوف اللاعبين، بعدما استعاد النادي خدمات مهاجمه ابراهيم البحراوي، الذي كان مصابا في الفترة الأخيرة، إلى جانب اللاعب مومو نسياني الذي تعرض لإصابة سابقة.

وفي سياق متصل، قال وليد الركراكي، مدرب الفريق خلال الندوة الصحفية التي تسبق المباراة، إن مجموعته عليها أن تكون مفتخرة بمواجهة مازيمبي القوي، كيف لا وهو من بين أقوى الفرق الإفريقية، إلى جانب أنه بطل النسخة السابقة، وله تجربة كبيرة في مثل هذه المباريات.

وأضاف ذات المصدر أن الفريق سيعمل على إحباط عزيمة الخصم الكونغولي، كما توعد بظهور عناصره بشكل إيجابي.

ولم يخف الركراكي قلقه من غياب لاعبيه العروي، وأيت الخرصة عن اللقاء، مبرزا أن رغبة الجميع هو تقديم مباراة جيدة، والعودة بنتيجة إيجابية قبل مباراة العودة، بالرباط.

وبعد التداريب، سيكون اللاعبون على موعد مع حمام الثلج لاستعادة الطراوة البدنية وإزالة العياء الذي تسببت فيه الرحلة الطويلة من الرباط إلى الكونغو، في حين ستجتمع المجموعة مساء اليوم بعد العشاء في اجتماع أخير سيخصص لمتابعة الفريق الخصم في حصة للفيديو بقيادة المدرب وليد الركراكي.

مقروء مرة532




وجهة نظر

في الحاجة إلى ثقافة جنسية

الزلزال هو ثورة الملك على المخزن !

أنا لست « بغلة » !

واقع المرأة بإقليم الدريوش ومسؤولية المجالس المنتخبة للنهوض بها

إعلام منتهي الصلاحية

قراءة نقدية لأحداث إسبانيا ومجزرة "لاس فيغاس"...

مغربنا “جبلون” بعد حرب الصحون

صلعة الحكومة

لن نطلق سراحكم!

الدريوش: تحليل الشأن المحلي بين الحزبي و الأدبي