الدريـوش..’’الواد الحار’’ يخرج سكان جماعة قاسيطة للإحتجاج



الدريـوش..’’الواد الحار’’ يخرج سكان جماعة قاسيطة للإحتجاج
متابعة

خاض مواطنون وتجار ببلدة قاسيطة التابعة لتراب إقليم الدريوش وقفة احتجاجية مرفوقة بإضراب لساعتين، اليوم الاثنين، للمطالبة بحقهم في قنوات الصرف الصحي، بعدما اكتشفوا أن الشركة المشرفة على تثنية طريق الحسيمة تازة (شطر قاسيطا) في إطار مشروع الحسيمة منارة المتوسط، قد أغفلت انجاز البنية التحتية الضرورية. 

وأغلقت المحلات التجارية بالبلدة المذكورة، أبوابها لحوالي ساعتين، من أجل المطالبة بحق الساكنة في بنية تحتية مناسبة، وتمثلت أبرز المطالب في إنجاز قنوات تصريف مياه الأمطار، وربط المنازل بالواد الحار، لكون أغلبها لا زالت تستعمل الوسائل التقليدية في التخلص من المياه العادمة. 


وأكد المحتجون، أن تثنية الطريق وهيكلة الدواوير المحيطة بها دون ربطها بقنوات الصرف الصحي و بالوعات تصريف المياه، سيزيد من معاناتهم مع مرور الوقت، لاسيما خلال تساقط الأمطار، ما سيرفع من نسبة الفيضانات بالتي تعاني منها المنطقة لسنوات. 

إلى ذلك، شدد سكان جماعة قاسيطة على ضرورة الاستجابة لمطالبهم عوض الإسراع في إنجاز الأشغال بطرق ناقصة ومغشوشة تثير الكثير من المخاوف، مؤكدين أن تثنية طريق رئيسية تربط بين ثلاثة أقاليم وهي تازة والدريوش والحسيمة، دون اخضاعها للمعايير التقنية والأخذ بعين الاعتبار مصلحة المواطنين لن يساهم سوى في تفاقم الأوضاع والرفع من شدة الغضب الشعبي بالمنطقة. 

جدير بالذكر، ان مشروع تثنية وتأهيل الطريق الوطنية الرابطة بين الحسيمة و تازة، جاء في إطار تفعيل برنامج التنمية المجالية الحسيمة منارة المتوسط، الموقع عليه من طرف عدة وزارات خلال زيارة رسمية قام بها عاهل البلاد للحسيمة قبل سنوات.

مقروء مرة389




وجهة نظر

استعباد الأساتذة تحت مسمى التعاقد

موت المدرسة

المرأة السياسية

أطفال هاربون من ظلم الوطن، وجحود المجتمع

جبهة الكذابين

العدل والإحسان ليست جريمة

انفلونزا الخنازير أم انفلونزا الفساد؟

صبرا آل الزفزافي..

كيف ماتت إخلاص؟

«قاضي مسيس؟»