التحقيق في عفو ملكي على مهاجر من الدريـوش مقابل رشوة



التحقيق في عفو ملكي على مهاجر من الدريـوش مقابل رشوة
متابعة

تحقق مصلحة الشرطة القضائية بسلا، والمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، مع موظف كبير بالقصر الملكي بالرباط، وشقيقه وخالهما الموظف السابق بالجمارك، في فضيحة تسلم طلب عفو داخل القصر الملكي، موجه إلى الملك، مقابل رشوة.

وفي تفاصيل القضية، أمرت النيابة العامة بابتدائية سلا بالتحقيق في مضمون اتهامات وجهها مهاجر مغربي سابق بألمانيا إلى المشتبه فيهم الثلاثة، بعدما اقترحوا عليه كتابة طلب العفو الموجه إلى الملك، واستقبلوه بحي تواركة، وتسلموا منه الطلب وشيكين في انتظار حصوله على العفو قصد صرفهما، كما تسلموا منه شهادات ملكية لعقاراته المحجوز عليها بفاس والرباط، لضمها ضمن طلب العفو.


وأوضح مصدر مقرب من التحقيق الذي يشرف عليه وكيلا الملك بالرباط وسلا، أن المهاجر (م. ب) المتحدر من منطقة ابن الطيب بإقليم الدريوش، والذي قضت في حقه استئنافية البيضاء في وقت سابق بعقوبة سجنية نافدة قضاها بسجن عكاشة، وأفرج عنه في 15 شتنبر 2012، وجد أن أملاكه العقارية بأحياء يعقوب المنصور وديور الجامع بالرباط، وعقارا آخر بفاس، موضوع حجز قضائي لفائدة مديرية الأملاك المخزنية، وأخبره أحد المتهمين الذي كان يقضي معه العقوبة الحبسية، وتعرف عليه داخل السجن، أن ابن شقيقته يتولى منصبا مهما في الديوان الملكي، وأن بإمكانه التدخل لفائدته قصد التشطيب على الحجوزات، قبل أن يقع المشتكي ضحية نصب واحتيال، وطالب بإرجاع الشيكات دون جدوى، فاكتشف أن الجمركي السابق دفع الشيكات فوجدها بدون مؤونة، وتقدم المتهم ضده بشكاية أمام وكيل الملك بطنجة، بتهمة إصدار شيكات بدون رصيد.

وأحال وكيل الملك بطنجة شكاية الجمركي السابق على وكيل الملك بالرباط، للاختصاص، واستجاب لملتمس دفاع المهاجر في إحالة القضية على النيابة العامة بالعاصمة الإدارية لأن موكله يقطن بالنفود الترابي للدائرة القضائية بالرباط، وتكلفت فرقة الشيكات بولاية أمن الرباط بالتحقيق في موضوع شيكي المهاجر اللذين يوجدان بحوزة أحد المتهمين، فيما تكلفت مصلحة الشرطة القضائية بسلا بالتحقيق في شكاية المهاجر في شأن الوعود التي منحها له المتهمون قصد العفو عنه في شأن الممتلكات العقارية.

وأكد المشتكي أمام النيابة العامة أنه مستعد لمرافقة الضابطة القضائية إلى المكتب الذي استقبله فيه المتهمون داخل القصر الملكي، كما أكد في شكاياته أن المتهمين باعوه الوهم، وأنه كلما تردد على النيابة العامة بسلا، تؤكد له أن الضابطة القضائية تقوم بمجهودات لإحضار المتهمين، بعدما تخلف الموظف بالقصر الملكي أكثر من مرة رفقة المتهمين الآخرين عن الحضور إلى مقر مصلحة الشرطة القضائية، ولم يستبعد مصدرنا أن تكون الشرطة حررت مذكرات بحث في حقهم، بعدما تخلفوا عن الحضور أكثر من مرة.

وعلمت “الصباح” أن المشتكي وزوجته يتوفران على معطيات إلكترونية حول المفاوضات التي دارت مع أحد المتهمين في النازلة، قصد حل مشكل الحجوزات العقارية، واسترجاع شيكين تسلمهما المتهمون.

عبد الحليم لعريبي / الصباح

مقروء مرة696




وجهة نظر

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام

موسم الرحيل..

الخريف آتٍ

تدليس بنشماش

احتجاجات الأساتذة المتعاقدين وسياسات تسليع التعليم

استعباد الأساتذة تحت مسمى التعاقد

موت المدرسة

المرأة السياسية

أطفال هاربون من ظلم الوطن، وجحود المجتمع