الأمن يعتقل أقدم بارون مخدرات بالشمال.. “فلت” المرة السابقة من حفل زفاف ابنته



الأمن يعتقل أقدم بارون مخدرات بالشمال.. “فلت” المرة السابقة من حفل زفاف ابنته
مراسلة

اعتقلت عناصر الأمن التابعة لولاية أمن تطوان، اليوم الثلاثاء، بارون المخدرات “م.الشعايري”، الذي ظلت تطارده مذكرات البحث الوطني منذ سنة 2003، بإحدى الطرق المؤدية لمدينة طنجة.
وقالت مصادر مقربة أن سقوط ” الشعايري” جاء بعد نصب كمين له، من طرف فرقة أمنية تابعة لولاية أمن تطوان، بناء على معلومات تم تجميعها، كما تم ترصد وتتبع حركة بعض الاشخاص المشتبه في علاقتهم به.

وكان كوموندو أمني قد حاول اعتقال الشعايري في حفل زواج ابنته، وأشرف على عملية المداهمة الامنية لزفاف ابنة المتهم بالاتجار الدولي في المخدرات مسؤولون امنيون كبار ضمنهم رئيس المنطقة الاقليمية ورئيس مفوضية الفنيدق الى جانب متابعة التفاصيل من طرف النيابة العامة المختصة لكن كثرة المدعوين الى الزفاف الفخم ساهمت الى جانب الفوضى و الصراخ و الاحتجاج من طرف البعض في تعقيد عملية التعرف على الشخص المعني بدقة والقاء القبض عليه بسرعة فائقة كما كان مخططا له من قبل.

وحسب مصادر متطابقة فان المتهم المبحوث عنه منذ سنة 2003 كان حاضرا بزفاف ابنته بمكان معزول عن المدعوين من العامة لكنه وبمجرد ما توصل بمعلومات في ظروف غامضة وغير مفهومة تفيد بتحركات غير عادية وامكانية اعتقاله غادر المكان بسرعة البرق في اتجاه مجهول خاصة ان مرافقيه ومساعديه يعرفون المكان.

ولم تستبعد مصادر أخرى مقربة من ذات الملف، أن يكون سقوط الشعيري بهاته البساطة متعمدا بعد اكثر من 20 سنة من الفرار، ليضع حدا لتلك المطاردات والعيش بعيدا عن أسرته، إذ أن السقوط السهل والسريع للمعني، يؤكد ما تم تداوله مؤخرا من قرب تسليم نفسه، خاصة وأن القضايا المتابع بخصوصها، قد تسقط بسبب التقادم.

مقروء مرة1332




وجهة نظر

الدريوش.. الحكم بعد المداولة

كفى من التسييس والاسترزاق بالجمعيات بالدريوش

المرأة، الخبز، الجنة

لم المطالبة بسحب مشروع قانون محاربة العنف ضد النساء؟

علاقة مؤسسة العامل بالجماعات المحلية من خلال القانون المنظم لها

جولة قصيرة في حكاية (ظل الأميرة) لمصطفى الحمداوي

وطنية زائفة

الفعل الحقوقي بين السياسات المركزية وإسهامات الجماعات الترابية

على هامش أحداث ليلة السبت 11 نونبر 2017 ببروكسيل،عندما تنعدم الأخلاق و يسمو العبث و الفوضى..

عن الوضع السياسي المتردي وانتهاك حقوق طلبة الجامعة بالدريوش