إنجاز سور وتجاهل المفكك بمدرسة تازروت بتسلي يطرح أكثر من سؤال عمن يقف وراء هذه الفضيحة الخطيرة



إنجاز سور وتجاهل المفكك بمدرسة تازروت بتسلي يطرح أكثر من سؤال عمن يقف وراء هذه الفضيحة الخطيرة
متابعة

الهدف الأساس من إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية،بتراب اقليم الدريوش،هو إزالة الفصول المفككة التي ثبت أنها تسبب السرطان،بعدما تتجاوز عمر الـ30عاما.


ويفوق سن مدرسة تازروت بقرية تسلي ـ جماعة امطالسة،39 عاما ما يعني أنها أصبحت تشكل خطرا مباشرا على التلاميذ وأطر التدريس،لكن هذا لم تفكر فيه الجهات المعنية،ولم تضعه في عين الاعتبار والاهتمام،وبدل أن تعالج هذا الأمر فهي قامت ببناء سور يحيط بالمدرسة!

مقروء مرة642




وجهة نظر

حزب المؤخرة

تبوّلوا على القانون والأخلاق..

جماعة الدريوش: من الموت الكلينيكي إلى محاولة التقاط الأنفاس

استقالة المعارضة بمجلس الدريوش .. استسلام لأمر الواقع أم خطة لالتقاط الأنفاس ؟

كرة الندم!

شربة مـاء..

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام

موسم الرحيل..

الخريف آتٍ