أمام صمت المجتمع المدني بالدريوش..إلياس الوزاني يواصل إضرابه عن الطعام رفضا لاعتقاله بدون مبرر ونشطاء يحملون المسؤولية للدولة وحالته مقلقة



أمام صمت المجتمع المدني بالدريوش..إلياس الوزاني يواصل إضرابه عن الطعام رفضا لاعتقاله بدون مبرر ونشطاء يحملون المسؤولية للدولة وحالته مقلقة
الدريــوش سيتي ـ سعيد أدرغال

قالت مصادر،إن إلياس الوزاني،عضو فرع الدريوش للمعطلين حاملي الشهادات، المعتقل على خلفية الحراك الشعبي بالدريوش،يعاني من مضاعفات صحية وصفت بالحرجة.وحسب ذات المصادر فتدهور صحة الوزاني،ناتجة عن إضرابه عن الطعام،الذي شرع فيه منذ الاثنين الماضي.

ودخل إلياس الوزاني،في الاضراب عن الطعام رفضا لاعتقاله واتهامه بالمشاركة في الاشتباكات التي وقعت بين الأمن ومحتجين في اليوم الأول من شهر رمضان،بالدريوش،حيث أكّد في بيان له مثلما أكد زملاء له وعدد من المواطنين،عدم مشاركته في هذه الاشتباكات،وأن اعتقاله جاء بناء على مواقفه ومشاركته في وقفات ومسيرات سابقة،مثل باقي نشطاء فرع المعطلين بالدريوش.

وتحمّل أسرة الوزاني،مسؤولية تدهور حالته الصحية وأي خطر قد يلحق بصحته لمن خططوا ونفذوا اعتقاله ولمن أصدروا الحكم بسجنه.

واستغرب متابعون صمت المجتمع المدني ومن يدّعون حماية حقوق الإنسان،عن الوضعية التي يعيش فيها إلياس الوزاني،الذي تستدعي وضعيته تحركا عاجلا من طرف مختلف الجهات كل حسب موقعه،لإثارة وضعيته أولا والسعي إلى إبــراز براءته مما نسب إليه،ثانيا،والدفاع عن حقه في الحرية إلى آخر رمق.


مقروء مرة1287




وجهة نظر

الدريوش.. الحكم بعد المداولة

كفى من التسييس والاسترزاق بالجمعيات بالدريوش

المرأة، الخبز، الجنة

لم المطالبة بسحب مشروع قانون محاربة العنف ضد النساء؟

علاقة مؤسسة العامل بالجماعات المحلية من خلال القانون المنظم لها

جولة قصيرة في حكاية (ظل الأميرة) لمصطفى الحمداوي

وطنية زائفة

الفعل الحقوقي بين السياسات المركزية وإسهامات الجماعات الترابية

على هامش أحداث ليلة السبت 11 نونبر 2017 ببروكسيل،عندما تنعدم الأخلاق و يسمو العبث و الفوضى..

عن الوضع السياسي المتردي وانتهاك حقوق طلبة الجامعة بالدريوش